Open toolbar

الرئيس الصيني شي جين بينج يلتقي رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو في بكين. 1 مارس عام 2023 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو -

قال رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو، حليف موسكو الذي يزور الصين حالياً، الأربعاء، إنه يؤيد تماماً المقترحات الصينية، لتسوية النزاع في أوكرانيا، التي تم كشفها الأسبوع الماضي.

وأضاف لوكاشينكو خلال مباحثات في بكين مع نظيره الصيني شي جين بينج إن "بيلاروس تقوم بحملة نشطة من أجل مقترحات السلام، وتدعم بالكامل مبادرتكم للأمن الدولي".

ونقل المكتب الإعلامي للرئاسة البيلاروسية عن لوكاشينكو، قوله: "جرى لقاء اليوم في فترة صعبة للغاية، يتطلب مقاربات جديدة غير معهودة، وقرارات سياسية مسؤولة يجب أن تهدف قبل كل شيء إلى تجنب مواجهة عالمية لن يكون فيها رابح".

المقترح الصيني

والجمعة الماضي، بعد مرور عام على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، نشرت بكين وثيقة من 12 نقطة، تدعو بشكل خاص موسكو وكييف إلى إجراء محادثات سلام.

ورغم أن الصين سعت إلى فرض نفسها كوسيط في هذا النزاع، فإن موقفها كحليف لروسيا يجعلها "غير مؤهلة" في نظر الغربيين، الذين يدعمون من جانبهم أوكرانيا، بحسب وكالة "فرانس برس".

من جهتها، تعتبر بيلاروس جارة أوكرانيا، طرفاً رئيسياً في النزاع. ولم ترسل البلاد جنوداً للقتال مباشرة إلى جانب الجيش الروسي، لكن أراضيها تستخدم قاعدة خلفية لقوات موسكو.

وتعتبر موسكو أن الحرب في أوكرانيا مواجهة لما تقول إنه "تحالف عدواني وتوسعي"، لحلف شمال الأطلسي "الناتو" تقوده الولايات المتحدة، بينما وصفت كييف وحلفاء غربيين الغزو بأنه "استيلاء غير مبرر على الأرض".

وأودى الغزو الروسي بأرواح آلاف المدنيين وشرد الملايين وحول مدناً بأكملها إلى أنقاض، بينما دفع السويد وفنلندا المجاورة لروسيا إلى طلب الانضمام إلى حلف "الناتو".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.