Open toolbar
بوب ديلان ملاحق بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر قبل نحو 60 عاماً
العودة العودة

بوب ديلان ملاحق بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر قبل نحو 60 عاماً

موسيقي الروك بوب ديلان يؤدي عرضاً على مسرح ويلترن في لوس أنجلوس - 5 مايو 2004 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

يُلاحَق المغني والمؤلف الموسيقي الأميركي الشهير، بوب ديلان، أمام محكمة في نيويورك، إثر شكوى من امرأة تتهمه بالاعتداء عليها جنسياً قبل نحو 60 عاماً، عندما كانت في الثانية عشرة من العمر.

وجاء في هذه الشكوى التي قُدّمت، الجمعة، أن بوب ديلان (80 عاماً) اعتدى على المدّعية خلال فترة امتدت 6 أسابيع بين أبريل ومايو عام 1965. لم تُعرَّف المرأة إلا بالحرفين الأولين من اسمها وشهرتها "جاي سي".

وكشف المستند أن المغني "استغل شهرته الفنية ليعطي (جاي سي) الكحول والمخدرات ويعتدي عليها جنسياً عدة مرات"، كما تتهم الشكوى ديلان بأنه هدّد الفتاة جسدياً. 

وجاء في الشكوى أن بعضاً من تلك الانتهاكات وقع في شقة بوب ديلان داخل فندق تشيلسي الشهير في نيويورك. 

وقالت صاحبة الشكوى إن ديلان تسبب لها بـ"أذى نفسي خطير وصدمة نفسية". ولم تُذكر قيمة التعويضات المطلوبة.

ديلان ينفي

وردّ الناطق باسم الفنان في بيان بأن "هذه الاتهامات العائدة إلى 56 عاماً زائفة وسيتم دحضها بحزم".

وقُدّمت الشكوى قبل يوم من انتهاء المهلة المنصوص عليها في قانون صدر عن ولاية نيويورك يخوّل ضحايا الانتهاكات الجنسية ملاحقة المعتدين، بغض النظر عن تاريخ وقوع الأفعال. 

وعلى هذا القانون نفسه استندت مشتكية أخرى، الأسبوع الماضي، لتتقدّم بشكوى ضد الأمير أندرو، ثاني أبناء ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، على خلفية مزاعم اعتداء جنسي. 

ويعدّ بوب ديلان أشهر مؤلف موسيقي ومغنّ أميركي، وهو حائز جائزة "نوبل" للآداب عام 2016 تقديراً "للتعابير الشعرية الجديدة التي استحدثها في الممارسات الغنائية الأميركية". ومن أبرز أعماله، "بلويين إن ذي ويند" و"ذي تايمز ذاي آر تشانجينغ" و"لايك إيه رولينغ ستون".

وبيع أكثر من 125 مليون ألبوم حول العالم من أعمال بوب ديلان الذي سطع نجمه في نيويورك مطلع الستينات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.