Open toolbar
الجزائر تبدأ تصنيع لقاح مضاد لكورونا بالتعاون مع الصين
العودة العودة

الجزائر تبدأ تصنيع لقاح مضاد لكورونا بالتعاون مع الصين

مصنع شركة "صيدال" الجزائرية حيث يتم إنتاج لقاء كورونا بالتعاون مع الصينيين في مدينة قسنطينة - الجزائر - 29 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعطى رئيس الحكومة الجزائرية أيمن بن عبد الرحمن، الأربعاء، إشارة البدء في إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا محلي الصنع، بالتعاون مع الصين، في مدينة قسنطينة شرقي الجزائر.

وقال بن عبد الرحمن، الذي يشغل أيضاً منصب وزير المالية، إن عملية إنتاج اللقاح الذي يحمل اسم "كورونا فاك" يمثل "البذرة الأولى للجزائر الجديدة"، مشيداً بـ"الجهود المبذولة من جانب الكوادر الجزائرية، من أجل تحقيق هذا الإنجاز الكبير"، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأشاد أيضاً بالتعاون مع الصين في تصنيع اللقاح، و"الالتزام الذي أبداه الصينيون من أجل مرافقة الطرف الجزائري في تجسيد مشروع صناعة اللقاح المضاد لكوفيد-19".

وأضاف أن الجزائر تطمح إلى "تحقيق استقلال اقتصادي وتكنولوجي للتخلص من التبعية في هذا المجال"، مؤكداً أن "الجزائر تتوفر على الإطارات والكفاءات اللازمة، لرفع هذا التحدي وبلوغ الاستقلال الاقتصادي المنشود".

وأوضح أن "الجزائر سوف تمضي في مثل هذه الإنجازات، مع مجمعات أخرى مثل صيدال (شركة حكومية لإنتاج الأدوية) الذي تمكنت إطاراته من التحكم في المجالين التكنولوجي والبيوتكنولوجي المعقدين".

وأكد بن عبد الرحمن أن الصناعة الصيدلانية "تعد من بين القطاعات الرئيسية التي يعول عليها في الإنعاش الاقتصادي، وكذا في مسار التنويع الاقتصادي".

وأشار إلى قرارات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، "بإنشاء وزارة الصناعة الصيدلانية وإعلان هذا القطاع من بين القطاعات الرئيسية"، ووصف بن عبد الرحمن ذلك بـ"القرار السديد"، الذي "أثبتت جائحة كوفيد-19 صوابه".

انخفاض واردات الأدوية

وأوضح بن عبد الرحمن أن الجزائر "تحتل المرتبة الرابعة في منطقة الشرق الأوسط من حيث استهلاك الأدوية"، وفقاً لتقديرات المعهد العالمي لمعلومات الصناعات الصيدلانية لسنة 2019.

وتابع أن واردات الجزائر من المنتجات الصيدلانية "بلغت نحو ملياري دولار"، خلال الأربع سنوات الأخيرة، وحوالي "850 مليون دولار" خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري.

200 مليون جرعة في 2023

وحول حجم الإنتاج المرتقب، قال وزير الصناعة الصيدلانية عبد الرحمن جمال لطفي بن باحمد، إنه من المرتقب إنتاج 5.3 مليون جرعة من اللقاح بحلول يناير المقبل، بمعدل 320 ألف جرعة يومياً.

وأوضح أنه من المنتظر تصدير اللقاح للدول الإفريقية، بحلول عام 2023.

وأضاف: "من المتوقع أن تبلغ القدرة الإنتاجية خلال سنة 2022، ما مجموعه 96 مليون جرعة لقاح، و8 ملايين جرعة شهرياً"، مشيراً إلى هدف "إنتاج 200 مليون جرعة لقاح سنوياً في 2023".

وخلال هذه الزيارة، أعطى بن عبد الرحمن إشارة البدء بتوسعة خط ترام قسنطينة، بطول 3.6 كيلومتر، ما يرفع عدد الركاب من 35 ألفاً إلى 50 ألف راكب يومياً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.