Open toolbar

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان خلال مؤتمر صحافي في باريس - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الدوحة-

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأحد، إلى مواصلة التحدث إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حتى يدرك "الثمن المرتفع جداً" لغزو أوكرانيا ويقبل بالتفاوض.

وأضاف لودريان في ختام "منتدى الدوحة" الذي تستضيفه العاصمة القطرية: "يجب أن نواصل الحديث مع الروس، وأن نستمر في التحدث خصوصاً مع الرئيس بوتين، بعدما لم يحصل على ما كان يظن أنّه سيحصل عليه".

وتابع: "يجب مواصلة التحدّث إليه (بوتين) حتى يدرك في وقت ما أنّ الثمن، الذي سيدفعه مقابل تدخله في أوكرانيا، مرتفع جداً، بحيث من الأفضل التفاوض"، مشدداً في ذات الوقت على أن الحوار يجب أن يكون "حازماً وخالياً من السذاجة".

وقال لودريان، إنّ بوتين أخذ مدينة ماريوبل الواقعة في جنوب شرقي أوكرانيا "رهينة"، مشدداً على الحاجة لامتلاك "أدوات للتفاوض مع روسيا".

ولفت في هذا الصدد، إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون "يواصل التحدث مع نظيره الروسي للحصول على شروط وقف إطلاق النار أولاً والتفاوض بعد ذلك".

وشدد على أن التفاوض "لا يمكن أن يتم بجدية والمسدس موجه للرأس"، مضيفاً: "لهذا السبب يحاول الرئيس ماكرون الوصول إلى الشروط المناسبة لتحقيق وقف إطلاق نار وإطلاق مفاوضات في ماريوبل".

ماكرون يُحذر

وتأتي تصريحات لودريان بعدما حذّر الرئيس الفرنسي من "تصعيد الكلام والأفعال في أوكرانيا" غداة تصريحات للرئيس الأميركي جو بايدن وصف فيها نظيره بوتين بأنه "جزّار".

وفي وقت سابق الأحد، لفت ماكرون إلى أنه سيتحدّث الى بوتين الاثنين أو الثلاثاء من أجل تنظيم عملية إجلاء لسكان مدينة ماريوبل المحاصرة، والتي تتعرض لقصف منذ أسابيع.

يشار إلى أن ممرات إنسانية جديدة أُقيمت الأحد بهدف إجلاء المدنيين من هذا الميناء الاستراتيجي الأوكراني الواقع على بحر آزوف، حيث سقط أكثر من ألفي مدني، وفقاً لبلدية المدينة. 

وفشلت عدة محاولات لإنشاء ممرات آمنة لمغادرة المدنيين من المدينة، حيث تبادل الطرفان الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار، إذ ستجري عمليات الإجلاء في سياق دبلوماسي متوتّر جداً بين واشنطن وموسكو، التي استنكرت تصريحات بايدن من بولندا، السبت، بعدما قال إن بوتين "جزّار ولا يمكنه البقاء في السلطة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.