ما علاقة "مضادات الكالسيوم" بالذبحة الصدرية؟
العودة العودة

ما علاقة "مضادات الكالسيوم" بالذبحة الصدرية؟

تعمل حاصرات قنوات الكالسيوم على تجنُّب الشعور بأعراض ارتفاع ضغط الدم وغيرها - Getty Images

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع "مايو كلينيك" -

تعمل حاصرات قنوات الكالسيوم على خفض ضغط الدم عن طريق منع دخول الكالسيوم إلى خلايا القلب والشرايين، لأنه يؤدي إلى تقلصها بقوة أكبر. وعن طريق منعه، تسمح حاصرات قنوات الكالسيوم للأوعية الدموية بالاسترخاء.

وتحظى بعض حاصرات قنوات الكالسيوم بفائدة إضافية تتمثل في إبطاء سرعة القلب، ما قد يزيد من انخفاض ضغط الدم وتخفيف ألم الصدر (الذبحة الصدرية)، والتحكم في نبضات القلب غير المنتظمة. وتسمى حاصرات قنوات الكالسيوم أيضاً مضادات الكالسيوم.

تشمل أمثلة حاصرات قنوات الكالسيوم:

  • أملوديبين (نورفاسك)
  • ديلتيازيم (كارديزم، تيازاك وغيرها)
  • فيلوديبين
  • إسراديبين
  • نيكارديبين
  • نيفيديبين (أدالات سي سي، بروكارديا)
  • نيزولدبين (سولار)
  • فيراباميل (كالان، فيريلان)

في بعض الحالات، قد يصف الطبيب حاصرات قنوات الكالسيوم مع أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم الأخرى، أو مع عقاقير خفض الكوليستيرول مثل الأدوية الخافِضة للكوليسترول.

الأعراض

بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، يَصِف الأطباء حاصرات قنوات الكالسيوم لتجنُّب الشعور بالأعراض، أو لعلاجها، أو لتحسينها في حالات مختلفة، مثل:

  • مرض الشريان التاجي
  • ألم الصدر (الذبحة الصدرية)
  • عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي)
  • بعض حالات أمراض الدورة الدموية، مثل داء رينود

بالنسبة إلى المتحدرين من أصول إفريقية وكبار السن، قد تكون حاصرات قنوات الكالسيوم أكثر فاعلية من أدوية ضغط الدم الأخرى، مثل حاصرات البيتا، أو مُثبِّطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)، أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين II.

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية لحاصرات قنوات الكالسيوم:

  • الإمساك
  • الدُوَار
  • سرعة ضربات القلب
  • الإرهاق
  • احمرار الجلد
  • الصُّداع
  • الغَثَيان
  • الطفح الجلدي
  • تورم القدمين والساقين

*هذا المحتوى من "مايو كلينيك".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.