Open toolbar

أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقره في بروكسل - AFP

شارك القصة
Resize text
بروكسل/دبي-

قال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي إن سفراء دول الاتحاد وافقوا بشكل نهائي، الخميس، على الجولة السادسة من العقوبات على روسيا بسبب غزوها أوكرانيا، فيما توعدت موسكو بأن العقوبات لن تمر دون رد.

وتشمل العقوبات حظراً جزئياً على النفط، وشطب "سبيربنك" أكبر بنك في روسيا من نظام "سويفت" الدولي.

وتأتي حزمة العقوبات هذه بعد أن حالت المجر دون تحقيق الإجماع اللازم لدول الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين بتصميمها على مطالبها الوطنية.

وقال الدبلوماسي إن الاتفاق أصبح ممكناً أخيراً بعد أن وافقت الدول الأخرى في الاتحاد وعددها 26 على رفع اسم البطريرك كيريل رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وحليف الكرملين المقرب من القائمة السوداء المقترحة لاسترضاء بودابست.

وأشار الدبلوماسي إلى أن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ الجمعة، ما لم تُبد دولة عضو اعتراضات. وبعد ذلك بفترة وجيزة يبدأ الفرض القانوني للعقوبات.

وأبرز ما تنصّ عليه هذه الحزمة السادسة من العقوبات الأوروبية على موسكو هو خفض واردات الاتحاد الأوروبي من النفط الروسي بنسبة 90% بحلول نهاية العام الجاري، بهدف حرمان الكرملين "من مصدر تمويل ضخم" لحربه على أوكرانيا.

كما تنص على إدراج نحو 60 شخصية إضافية في القائمة الأوروبية السوداء، إضافة أيضاً إلى إقصاء 3 مصارف روسية، بينها "سبيربنك" الأكبر على الإطلاق في روسيا، من نظام سويفت للتحويلات المالية الدولية.

ولا يمكن فرض عقوبات أوروبية إلا بإجماع كل دول الاتحاد الـ27.

تحذير روسي

في المقابل، توعّدت موسكو بالرد على الحزمة السادسة من العقوبات الأوروبية.

ونقلت وكالة "ريا نوفوسيتي" عن يفجيني إيفانوف نائب وزير الخارحية الروسي القول إن "موسكو لن تصمت عن الرد على حظر بث 3 قنوات تلفزيونية روسية داخل الاتحاد الأوروبي بموجب الحزمة السادسة من العقوبات".

وأضاف إيفانوف للصحافيين: "ربما سئم الغرب من اختراع عقوبات جديدة، ولكنها لن تبقى دون رد بالتأكيد".

من جهته، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك الخميس إن الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على واردات النفط من روسيا قد يؤدي إلى نقص كبير في النفط والمنتجات النفطية في أوروبا.

وفي حديثه للتلفزيون الحكومي، قال نوفاك أيضاً إن روسيا ستجد سبلاً لبيع نفطها إلى أسواق أخرى، واصفاً قرار الاتحاد الأوروبي بأنه "سياسي".

وأضاف نوفاك لقناة (روسيا 24) التلفزيونية إن إنتاج النفط الروسي يواصل الارتفاع في أوائل يونيو مقارنة بمستواه في مايو، مضيفاً أن من المهم لموسكو مواصلة التعاون مع أوبك +.
              
وقال نوفاك إن قرار تحالف أوبك+ للدول المنتجة للنفط زيادة الإنتاج في يوليو وأغسطس بدلاً من سبتمبر سيساعد في تغطية الطلب المتزايد على الخام بسبب عوامل موسمية.

الاستعداد لحزمة سابعة

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي، إن الإعداد لحزمة سابعة من العقوبات ضد روسيا سيبدأ بمجرد دخول الحزمة السادسة التي قدمها الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ.

ونقلت وكالة الأنباء الأوكرانية عن زيلينسكي القول في مقطع فيديو: "لدينا أخيراً تفاصيل دقيقة لحزمة العقوبات السادسة من الاتحاد الأوروبي ضد روسيا بعد هذه الحرب. تمت الموافقة على الحزمة".

وتوقع زيلينسكي أن تأخذ مراحل الموافقة والتنفيذ لهذه الحزمة من العقوبات بعض الوقت، لكنه أشار إلى أن بعض عناصرها الرئيسية واضحة بالفعل، وإن أهم ما فيها هو توجيهها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.