Open toolbar
نيوزيلندا تسجل وفاة مرتبطة بلقاح "فايزر".. والشركة: آثار جانبية نادرة
العودة العودة

نيوزيلندا تسجل وفاة مرتبطة بلقاح "فايزر".. والشركة: آثار جانبية نادرة

صورة توضيحية لمحقنة وقارورة أمام شعار شركة فايزر الأميركية - 11 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
ولينجتون-

أعلنت وزارة الصحة في نيوزيلندا، الاثنين، تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بلقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا، بعدما عانت امرأة من أثر جانبي أدى إلى إصابتها بالتهاب في عضلة القلب، فيما قالت فايزر، إن تلك الآثار الجانبية "نادرة الحدوث".

وقالت الوزارة في بيان: "هذه أول حالة في نيوزيلندا تحدث فيها الوفاة، بعد أيام من التطعيم بلقاح فايزر لكوفيد-19"، من دون الإشارة إلى سنّ المرأة المتوفاة.

وأضاف البيان، أن اللجنة المستقلة لمراقبة سلامة اللقاحات في البلاد "أجرت تحقيقاتها حول الوفاة، وأرجعت سببها إلى التهاب عضلة القلب، وهو أحد الآثار الجانبية النادرة المعروفة للقاح فايزر"، وفق ما أوردته وكالة "رويترز".

وأشارت اللجنة المستقلة أيضاً إلى وجود مشكلات طبية أخرى، تحدث في الوقت ذاته، وربما كان لها تأثير بعد التطعيم، لافتة إلى أن "فوائد لقاح فايزر تفوق بشدة مخاطر كل من الإصابة بكوفيد-19، وآثار اللقاح الجانبية، ومنها التهاب عضلة القلب".

فايزر: آثار جانبية نادرة

ورداً على ذلك، قالت فايزر إنها "تدرك احتمال حدوث التهاب في عضلة القلب، بعد أخذ الجرعة من اللقاح، لكن مثل هذه الآثار الجانبية نادرة جداً".

وأضافت في بيان لرويترز: "فايزر تأخذ الوقائع السلبية، التي يحتمل أن تكون مرتبطة بلقاحنا على محمل الجد. نراقب عن كثب جميع هذه الوقائع، ونجمع المعلومات ذات الصلة، ونتبادلها مع السلطات التنظيمية في جميع أنحاء العالم".

وتأتي الوفاة، بينما تكافح نيوزيلندا تفشياً لسلالة "دلتا"، بعد نحو 6 أشهر من خلوها من فيروس كورونا، ما أجبرها على فرض إغلاق هذا الشهر.

وسجلت نيوزيلندا، الاثنين، 53 إصابة جديدة بكورونا، ما يرفع إجمالي عدد المصابين في التفشي الحالي إلى 562 إصابة.

اقرأ أيضاً:

          

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.