Open toolbar

المتهم بقتل الناشط السياسي والخبير الأمني العراقي هشام الهاشمي خلال الإدلاء باعترافاته، 16 يوليو 2021 - الشرق

شارك القصة
Resize text
دبي-

كشفت السلطات العراقية الجمعة، تفاصيل عملية اغتيال الخبير الأمني والمحلل السياسي العراقي، هشام الهاشمي، على يد مجموعة مسلحة في 6 يوليو 2020، بمنطقة زيونة في العاصمة بغداد.

وبثت السلطات شريطاً مصوراً يحمل اعترافات المتهم الرئيسي في عملية الاغتيال، وهو أحمد حمداوي عويد معارج الكناني، من مواليد عام 1985، وعيّن في جهاز الشرطة عام 2007، ويعمل ضابطاً برتبة ملازم أول في وزارة الداخلية.

وقالت السلطات العراقية إن المتهم اعترف صراحة بقتل الناشط هشام الهاشمي. وأدلى بتفاصيل عملية الاغتيال، مشيراً إلى أن "المجموعة المسلحة تتألف من 4 أشخاص، كانوا يستقلون دراجتين ناريتين وسيارة مدنية، يحملون أسلحة نارية". وتابع: "أطلقت قرابة 4 أو 5 رصاصات على هشام الهاشمي، ثم لذت بالفرار".

ولفت الشريط المصور إلى أن الجهود الاستخباراتية نجحت في تحديد تحركات المجموعة المسلحة، ومن بينها منطقة البعثية". وتبين أن "المجموعة المسلحة انسحبت عقب تنفيذ عملية الاغتيال، باتجاه مدينة الصدر، ثم انتقلت إلى مدينة الحميدية".

وقال مصدر حكومي عراقي لـ"الشرق"، إن المتهم بقتل الهاشمي في 6 يوليو من العام الماضي، يعمل "ضابطاً برتبة ملازم في وزارة الداخلية العراقية، وتمت مراقبته وتتبعه إلكترونياً من خلال عملية أمنية محكمة، ووقع في قبضة الأجهزة الأمنية".

وعد الكاظمي

وكتب الكاظمي، تغريدة على "تويتر"، قال فيها: "وعدنا بالقبض على قتلة هشام الهاشمي وأوفينا الوعد، وقبل ذلك وضعنا فرق الموت وقتلة أحمد عبد الصمد أمام العدالة، وقبضت قواتنا على المئات من المجرمين المتورطين بدم الأبرياء".

وأضاف: "من حق الجميع الانتقاد، لا نعمل للإعلانات الرخيصة ولا نزايد، بل نقوم بواجبنا ما استطعنا لخدمة شعبنا وإحقاق الحق".

وأكد الكاظمي، خلال رئاسته اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني، في 9 يوليو 2020، أنه مصمم "بعزم لا يلين" على ملاحقة قتلة الباحث الاستراتيجي هشام الهاشمي، ومعاقبتهم.

وشدد على ضرورة الإسراع في إتمام التحقيق بجريمة الهاشمي ورفع النتائج وتقديم الجناة إلى عدالة القضاء، مؤكداً أنه "مصمم بعزم لا يلين على ملاحقة الجناة، وألا تمر هذه الجريمة الجبانة بلا عقاب"، وأضاف أن "سيادة القانون سيكون لها دائماً الصوت الأعلى والأخير".

مذكرات قبض

وأعلن رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق فائق زيدان، في 8 يوليو، "صدور مذكرات قبض بحق متهمين بقتل هشام الهاشمي"، مؤكداً أن "القضاء لم يرضخ لأي ضغط في قضية قاسم مصلح" القيادي في الحشد الشعبي.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية "واع"، عن زيدان قوله إن "القضاء أصدر مذكرات قبض بحق متهمين بقتل هشام الهاشمي"، مضيفاً أن "بعض قضايا قتل المتظاهرين أنجزت" وصدر في بعضها "أحكام الإعدام بحق ضباط"، مشيراً إلى أن هذه القضايا "معقدة وشائكة"، ولافتاً إلى أن "القضاء لم يرضخ لأي ضغط في قضية قاسم مصلح".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.