Open toolbar

رجال شرطة يحرسون ساحة لهديم بمكناس في المغرب - 13 أغسطس 2007 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الرباط-

قال مصدر أمني مغربي، الجمعة، إن الشرطة المغربية أوقفت مواطناً فرنسياً مطلوباً للقضاء الأميركي، للاشتباه في تورطه بقضية قرصنة معلوماتية استهدفت شركات أميركية.

وأكد المصدر خبراً نشرته مجلة "لو نوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية، بشأن توقيف سيباستيان رو (21 عاماً) في المغرب، حيث كان ملاحقاً من طرف الشرطة الدولية "أنتربول" بناء على طلب من القضاء الأميركي، من دون إعطاء تفاصيل أكثر.

وكانت وسائل إعلام مغربية، أوضحت أن التوقيف تم في "مطار الرباط سلا الدولي" في 31 مايو الماضي، مشيرة إلى أن العملية كانت ثمرة تعاون بين المديرية العامة للأمن الوطني ومكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي".

وروى والد الشاب، بول رو، أن ابنه ترك دراسته في مجال المعلوماتية ديسمبر الماضي، قبل أن يغادر لقضاء إجازة لمدة 3 أشهر في المغرب.

مناشدة للتدخل

ويشتبه مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" في انتماء الشاب الفرنسي إلى مجموعة قراصنة تدعى "شيني هانترز"، يتهم أعضاؤها بارتكاب عمليات قرصنة "مدرة للأرباح"، استهدفت شركات منها "مايكروسوفت".

وأودع المشتبه به سجن "تيفلت 2" بضواحي الرباط منذ 2 يونيو، في انتظار قرار قضائي بترحيله إلى الولايات المتحدة.

وتطالب السلطات الأميركية بترحيله لاتهامه بالتورط في "مؤامرة للنصب الإلكتروني" و"الاحتيال الإلكتروني" و"انتحال خطير لهوية الغير"، بحسب ما أوردت المجلة الفرنسية.

لكن محاميه فيليب أوهايون يطالب بترحيله إلى فرنسا، باعتبار أنه "لم يقطن سوى في فرنسا والمغرب، وإذا كانت هناك أي قرصنة فإنها حدثت انطلاقاً من فرنسا، فمن الطبيعي بالتالي أن ينظر قاض فرنسي في القضية".

ويواجه المشتبه به، في حال إدانته أمام القضاء الأميركي، عقوبة قد تصل إلى السجن 116 عاماً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.