Open toolbar

أسماك نافقة في نهر أودر - بولندا - 15 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
برلين-

قال معهد أبحاث ألماني إن زيادة كبيرة في الطحالب السامة، التي تم ربطها بالتلوث الصناعي، هي السبب على الأرجح في النفوق الجماعي للأسماك في نهر أودر.

وعُثر على أطنان من الأسماك النافقة منذ أواخر يوليو في النهر الذي يمتد بطول جزء من حدود ألمانيا مع بولندا، مما أثار حيرة السلطات في البلدين، والتي تقول إنها تبذل "كل ما بوسعها" لمعرفة السبب.

وقال معهد لايبنيتس لبيئة المياه العذبة والمصايد الداخلية، الجمعة، إنه تم العثور على الطحالب المعروفة باسم "بريمنيسيوم بارفوم" في كل العينات التي أُخذت من النهر في الآونة الأخيرة.

تركيزات عالية من السموم

وقالت إليزابيث فارجا من جامعة فيينا التي قادت عمليات تحليل عينات المعهد: "عندما يوجد هذا النوع بالذات من الطحالب بكميات كبيرة جدا،ً كما هو الحال في عينات (نهر) أودر، يتعين أيضاً افتراض وجود تركيزات عالية جداً من السموم".

وأضافت أن "من الممكن افتراض وجود صلة مباشرة بين الطحالب ونفوق الأسماك والرخويات في النهر".

وقال "معهد لايبنيتس" في بيان إن "الأبحاث ما زالت مطلوبة لتحديد مدى سمية الطحالب"، مشيراً إلى أنه "لم يتضح بعد، ما إذا كان من الممكن أن يتأثر البشر والحيوانات الأخرى أيضاً".

وقالت وزيرة المناخ البولندية آنا موسكفا في مؤتمر صحافي، الجمعة، إن "هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لتحديد الظروف التي أدت إلى ظهور هذه الطحالب".

وأضافت: "نرى أن (هذا النوع من الطحالب) نادراً ما يظهر في العالم".

وقال توبياس جولدهامر، أحد علماء "معهد لايبنيتس"، إن "نمو الطحالب بهذه الصورة الكبير يتطلب مستويات مرتفعة من الملوحة، لا يمكن بلوغها إلا من خلال التلوث الصناعي".

وأضاف أنه إذا لم يتم بذل أي جهود لخفض مستويات الملوحة، فقد تتكرر هذه الزيادة مرة أخرى في فصل صيف آخر حار وجاف.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.