Open toolbar
المغرب.. مشروع لتصنيع 5 ملايين جرعة من لقاح كورونا شهرياً
العودة العودة

المغرب.. مشروع لتصنيع 5 ملايين جرعة من لقاح كورونا شهرياً

موظفو الرعاية الصحية يحضرون لقاحات كوفيد خلال حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا، سلا، المغرب- 29 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الرباط -

وقّع المغرب، الاثنين، 3 اتفاقيات مع الصين لإنتاج 5 ملايين جرعة من لقاح كورونا شهرياً، باستثمارات تقدر بـ500 مليون دولار "لتعزيز الاكتفاء الذاتي.. وبما يجعله منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيد القاري والعالمي".

وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء (ماب)، أن الملك محمد السادس ترأس بالقصر الملكي في فاس، حفل "إطلاق وتوقيع 3 اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالبلاد"، وذلك بمشاركة رئيس مجموعة سينوفارم، ليو جينغ تشن، ورئيس شركة "ريسيفارم" مارك فانك.

مضاعفة الإنتاج تدريجياً

وأشارت الوكالة إلى أن المشروع يهدف إلى "إنتاج 5 ملايين جرعة من اللقاح المضاد لكورونا شهرياً، قبل مضاعفة هذه القدرة تدريجياً على المدى المتوسط".

وتم توقيع الاتفاقيات الثلاث أمام ملك المغرب بين من الرباط ومجموعة "سينوفارم" الصينية، ووقعها وزير الصحة المغربي خالد آيت الطالب، ورئيس "سينوفارم" ليو جينغ تشن، الذي حضر الاجتماع عن بُعد.

ولم تكشف الوكالة عن موعد محدد لبدء الإنتاج الذي سيتم بشراكة مع شركة محلية لصناعة الأدوية، تضع منشآتها رهن إشارة الدولة، بموجب الاتفاق.  

رفع تدريجي لإجراءات الإغلاق

ويعتمد المغرب البالغ عدد سكانه نحو 36 مليوناً، على لقاحي سينوفارم الصيني وأسترازينيكا السويدي-البريطاني في حملة التطعيم التي أطلقها أواخر يناير، واستفاد منها أكثر من 9.1 مليون شخص وفق آخر حصيلة رسمية.

وبقي المغرب نسبياً في منأى عن الوباء الذي أصاب أكثر من 534 ألف شخص توفي منهم 9329، استناداً إلى آخر حصيلة رسمية. 

لكن وزارة الصحة حذرت نهاية يونيو من "انتكاسة وبائية جديدة" بعد تسجيل ارتفاع ملحوظ في الإصابات والوفيات، عازية ذلك إلى "حالات التراخي بعد الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي" منذ 21 مايو.

كما أعيد فتح الحدود تدريجياً بشروط مع عدة بلدان غالبيتها أوروبية، بعدما ظلت مغلقة منذ بدء الجائحة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.