Open toolbar

جندي أوكراني على خط المواجهة شمال العاصمة كييف- 13 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال مستشار وزير الدفاع الأوكراني يوري ساك، الاثنين، إن المفاوضات مع الجانب الروسي حققت "تقدماً" في ملف "أمن الممرات الإنسانية"، مطالباً بانسحاب الجيش الروسي من الأراضي الأوكرانية قبل "التوجه إلى المسار السياسي".

واعتبر ساك في لقاء مع برنامج "دائرة الشرق" الذي يبث على قناة "الشرق"، أن أحد أهم أهداف المفاوضات التي "حققت تقدماً" مع الجانب الروسي "أمن الممرات الإنسانية، وإجلاء المواطنين المسالمين، الذين يريدون الخروج من المدن الأوكرانية، التي يتم تدميرها من قبل الروس".

وبدأت جولة رابعة من المفاوضات بين موسكو وكييف في وقت سابق الاثنين، فيما نشر رئيس الوفد المفاوض عن كييف ومساعد الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك صورة على تويتر لمحادثات عبر الفيديو مع مسؤولين روس، واصفاً المفاوضات بأنها "صعبة"، ومشيراً إلى أن الطرفين استعرضا "مواقفهما المحددة".

وأوضح مستشار وزير الدفاع الأوكراني لـ"الشرق"، أن "الآف المدنيين تمكنوا من الخروج من أكثر المدن تدميراً"، مشدداً على أن بلاده "ليس لديها أي شرط في المحادثات مع روسيا، التي يجب أن تنسحب عن أرضنا ومن بعد ذلك يمكن أن نأخذ المفاوضات إلى المسار السياسي ونمضي قدماً في الطريقة البناءة".

ولفت إلى أن العملية التفاوضية مع موسكو "أولويتها الملف الإنساني"، موضحاً أن "الجيش الأوكراني تحت إمرة الرئيس فولوديمير زيلينسكي، فهو يقوم بالدفاع عن أرضنا وشعبنا والنضال لمستقبل أوروبا".

يأتي ذلك بعد ساعات من اتهام المسؤول الرئاسي الأوكراني كيريلو تيموشينكو، موسكو بمنع قوافل المساعدات الإنسانية التي أرسلت للتخفيف من آثار "حصار مدينة ماريوبِل".

وفي المقابل، نقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن رئيس الوفد الروسي المفاوض مع أوكرانيا فلاديمير ميدينسكي، القول إن المفاوضات بين الجانبين ستستمر يومياً عبر الفيديو من دون أي عطلات.

وقالت الوكالة، إن ميدينسكي نشر صوراً حديثة من المفاوضات على قناته في "تليجرام". وذكرت أن الصور تظهر الوفدين الروسي والأوكراني بكامل أعضائهما وهما يتحدثان عبر تقنية الفيديو.

ونسبت له القول: "هذا الشكل (للمفاوضات) يوفر الكثير من الجهد. نقوم بكل ما في وسعنا لضمان تنفيذ المهام المحددة من قبل (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين".

وهذه رابع جلسة مفاوضات بين الأوكراني بودولياك ونظيره الروسي ميدينسكي. وقد عُقدت الجلسات الثلاث الماضية على الحدود الأوكرانية البيلاروسية وتلك البولندية البيلاروسية.

وتأتي هذه الجولة الجديدة بعد لقاء أول لم يفضِ إلى أي نتيجة وجمع وزيرَي الخارجية الروسي والأوكراني الخميس الماضي في تركيا.

وأكدت أوكرانيا في وقت سابق الاثنين، أنها ستطلب مرة جديدة وقفاً فورياً لإطلاق النار وانسحاب القوات الروسية من أراضيها، بعد قرابة 3 أسابيع منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.