Open toolbar

الممثل الفرنسي الراحل جان لويس ترينتينان أثناء حضوره الدورة السبعين لمهرجان كان السينمائي في مدينة كان جنوب فرنسا - 22 مايو 2017. - AFP

شارك القصة
Resize text
نيقوسيا -

توفي الممثل الفرنسي جان لوي ترينتينيان، أحد أبرز وجوه السينما والمسرح في فرنسا،  عن 91 عاماً، حسبما أعلنت عائلته.

وقالت زوجته في بيان، إن الممثل الذي تولى أدوار البطولة في عدد من الأفلام من أبرزها "وخلق الله المرأة" (إي ديو كريا لا فام) و"حب" (أمور)، وتردد أنه كان يعاني مرضاً خطيراً، "فارق الحياة صباح الجمعة بسلام جرّاء تقدّمه في السن، في منزله بإقليم غار جنوب فرنسا، محاطاً بعائلته"، وسيشيع جثمان الراحل في مأتم خاص. 

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الراحل بـ"الموهبة الفنية الكبيرة"، وقال: "لقد رافق حياتنا إلى حدّ من خلال السينما الفرنسية"، معتبراً أنها "صفحة تطوى". 

وحفلت حياة الممثل ذي الصوت الجذّاب بعدد من المآسي، من بينها وفاة ابنته الممثلة ماري عام 2003 متأثرة بضرب مبرح من شريك حياتها المغني برتران كانتا، وتركت هذه الفاجعة جرحاً عميقاً في نفس الممثل الراحل لم يتجاوزه قط.

وقال بعد المأساة التي دفعته إلى الابتعاد عن المشاركة في أي عمل طوال عشر سنوات: "بات كل شيء محطماً في داخلي".

ودخل ترينتينيان تاريخ السينما من خلال فيلم "رجل وامرأة" للمخرج كلود لولوش، وأدى فيه دور سائق سباقات مغرم بأنوك إيميه على شاطئ دوفيل.

وفاز في عام 1969 بجائزة أفضل ممثل في "مهرجان كان" عن فيلم "زد" لكوستا جافراس، وبجائزة سيزار لأفضل ممثل عن فيلم" أمور" لميكايل هانيكه الحائز السعفة الذهبية في "مهرجان كان" عام 2012.

ويعود آخر ظهور له على الشاشة الكبيرة إلى 2019 في فيلم "أجمل سنوات حياة"، إلى جانب شريكته أنوك إيميه والمخرج كلود لولوش.

كما ظهر لوقت قصير أمام الكاميرا خلال احتفال توزيع جوائز سيزار في 2021، وبدا يومها ضعيفاً جداً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.