Open toolbar

قائد سلاح الجوّ الأميركي في الشرق الأوسط الجنرال ألكسوس جرينكويتش يلقي خطاباً بقاعدة العديد الجوية بقطر بمناسبة توليه منصبه الجديد - قطر - 21 يوليو 2022 - United States Air Forces Central

شارك القصة
Resize text
دبي-

حذر قائد سلاح الجوّ الأميركي الجديد في الشرق الأوسط الجنرال ألكسوس جرينكويتش، من أن الفصائل الموالية لإيران قد تستأنف هجماتها في الشرق الأوسط ضد الولايات المتحدة وحلفائها، ما ينذر بتصعيد جديد في المنطقة.

وأعرب جرينكويتش للصحافيين بقاعدة العديد الجوية في قطر، قبل توليه منصبه الجديد، عن مخاوفه من زيادة نفوذ روسيا والصين بالمنطقة، بينما تتنافس القوى العظمى على النفوذ الاقتصادي والعسكري في الشرق الأوسط، حسبما أفادت وكالة "أسوشيتد برس". 

وشدد جرينكويتش على أن الولايات المتحدة "لم تنسحب من المنطقة"، مشيراً إلى تمركز عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين و"تفوق القوة العسكرية الأميركية".

وأضاف أن واشنطن تحاول إقناع حلفائها في الإقليم بأنهم يحصلون معها على علاقة أكثر عمقاً، حال الإبقاء على الشراكة بينهم.

وقال جرينكويتش إن "التقارير التي تفيد بأن إيران تستعدّ لتزويد روسيا بمسيّرات، مسلحة وغير مسلحة، كي تستخدمها في غزوها لأوكرانيا، ليست مفاجأة ولكنها مقلقة".

ولم ترد بعثة إيران لدى الأمم المتحدة على الفور على طلب للتعليق.

وقالت "أسوشيتدبرس" إن حديث جرينكوش الذي شغل منصب مدير العمليات بالقيادة الوسطى بولاية فلوريدا، جاء فيما يظل التوتر عالياً في الإقليم بشأن توسيع إيران المطرد لبرنامجها النووي، وسط انسداد للمحادثات بين طهران والقوى العالمية.

وقال في هذا الصدد: "نحن في موقف الآن، حيث لا نتعرّض لهجوم باستمرار، لكننا نرى تخطيطاً مستمراً لهجمات. سيحدث أمر ما يطلق العنان لذلك التخطيط وهذا الاستعداد ضدنا". 

 "فترة ركود" 

واختبرت طهران الشهر الماضي صاروخاً يحمل قمراً اصطناعياً، ممّا دفع البيت الأبيض للتهديد بفرض مزيد من العقوبات عليها، لمنعها من تسريع برنامجها المتطوّر للصواريخ الباليستية.

وخلال جولة للرئيس الأميركي جو بايدن في المنطقة الأسبوع الماضي، دشّنت إيران مسيّرات مسلحة على سفن حربية في الخليج العربي. 

وزادت طهران بشكل سريع في الأشهر الأخيرة مخزونها من الوقود النووي، المُستخدم في صنع أسلحة ذرية، ممّا أثار مخاوف من تصعيد. كذلك صنعت أجهزة طرد مركزي أكثر تقدّماً، محظورة بموجب الاتفاق النووي، الذي تخلّى عنه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في عام 2018 وفقاً لـ"أسوشيتدبرس".

وفي هذا الشأن قال جرينكويتش إن "الجميع في المنطقة قلق جداً". 

وأشار القائد الجديد لسلاح الجو في الشرق الأوسط، إلى أن القوات الأميركية شهدت في الأسابيع الأخيرة تراجعاً في الهجمات الموجهة بالمنطقة.

وعزا ذلك إلى صمود "الهدنة الهشّة" في اليمن، إضافة إلى جهود تشكيل حكومة في العراق، والتي "تُبقي الميليشيات المدعومة من إيران في موقف عدم يقين، في انتظار تسوية الفوضى السياسية، قبل أن تشنّ هجمات".

واعتبر جرينكويتش أن هناك "فترة ركود نوعاً ما". 

وأشار إلى أن تراجع التهديدات الأخرى دفع الولايات المتحدة إلى التركيز على احتواء نفوذ روسيا والصين في المنطقة، ومواجهته، معتبراً أن موسكو تسعى إلى الحفاظ على النفوذ الذي اكتسبته، بعد سنوات على تدخلها العسكري في المنطقة، كما هو الحال في سوريا، حيث ساعدت في "إنقاذ حكومة الرئيس بشار الأسد وقلبت دفة الحرب لمصلحته"، بحسب "أسوشيتد برس". 

شراكة مع حلفاء واشنطن 

ورأى الجنرال أليكسوس جرينكويتش، "تبدّلاً في العلاقات العسكرية بين روسيا وإيران"، إذ يُحتمل أن تكون موسكو مهتمة بشراء مسيّرات من بلد هو مشترٍ تقليدي لمعداتها العسكرية.

وقال إن ذلك "يُظهر علاقة أقوى قليلاً ممّا نرغب فيه، نظراً إلى سياق كل ما يحدث في أوكرانيا". 

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طهران الثلاثاء، في أول زيارة له خارج دول الاتحاد السوفييتي السابقة منذ غزو أوكرانيا، وعقد قمة ثلاثية مع نظيريه الإيراني إبراهيم رئيسي والتركي رجب طيب أردوغان، ناقشت الملف السوري وتصدير الحبوب الأوكرانية.

مخاوف من الطموح الصيني 

في غضون ذلك، أثار الاندفاع الاقتصادي الضخم للصين في المنطقة، مخاوف بشأن خططها لـ"تأمين تلك المصالح، إما من خلال مبيعات الأسلحة وإما بوسائل أخرى"، كما قال جرينكويتش. 

وشدد على أن الولايات المتحدة لم تنسحب من المنطقة، رغم مظاهر توحي بعكس ذلك، بعد انسحابها الفوضوي من أفغانستان، مضيفاً أن هذا "أمر أثاره بايدن مرات خلال جولته في الشرق الأوسط الأسبوع الماضي". 

وأشار جرينكويتش إلى تمركز عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين في شبه الجزيرة العربية، بعضهم لا يزال في العراق، إضافة إلى تفوّق القوة العسكرية الأميركية، معتبراً أن واشنطن تحاول إقناع حلفائها بأنهم "سيحصلون على علاقة أكثر عمقاً وذات مغزى، إذا كانوا شركاء لنا".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.