Open toolbar

سائقون في طابور لأخذ عينة PCR من خلال منشأة اختبار في تل أبيب، إسرائيل 6 يناير 2022. - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي/ القدس-

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الأحد، تسجيلها أعلى مستوى من الإصابات الخطيرة بفيروس كورونا منذ شهرين، في وقت يواصل فيه مُتحور "أوميكرون" انتشاره السريع في جميع أنحاء البلاد.

ووفق ما نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن الوزارة، فإن عدد الحالات الخطيرة وصل إلى 205 حالات، مشيرة إلى أن هذا الرقم يمثل زيادة نسبتها 22 % في الإصابات التي تعد خطيرة، والتي تُسجل خلال يوم واحد، حيث يستخدم حالياً 48 مصاباً أجهزة التنفس الصناعي.

وأضافت الصحيفة أن عدد الحالات الخطيرة في إسرائيل تضاعف ثلاث مرات في آخر 18 يوماً، إذ سُجل 76 حالة فقط في 22 ديسمبر الماضي.

ولفتت إلى أنه مع استمرار ارتفاع أعداد الحالات الخطيرة، يصبح التفاوت بين المرضى الحاصلين على اللقاح وغير الحاصلين عليه أكثر وضوحاً، مشيرة إلى أن 14 % من الإسرائيليين فوق سن الـ20 عاماً لم يحصلوا على اللقاح، والذين يمثلون 50% من الحالات الخطيرة حالياً، وفقاً لبيانات وزارة الصحة.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية أعلنت، السبت، تسجيل 17 ألفاً و521 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا، بانخفاض عن الحالات المسجلة في اليوم السابق، ولكن نظراً للتغيير الأخير في سياسة إجراء الاختبارات، فقد لا يمثل هذا الرقم العدد الحقيقي للأفراد المصابين حديثاً.

وقالت الصحيفة إن "التغيير الذي تم إجراؤه في سياسة الاختبارات واقتصار اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) على جزء معين من السكان، والاعتماد بشكل أساسي على الاختبارات السريعة، سيوسع الفجوة بين المعلومات المتوفرة لدى صانعي القرا،  والصورة الحقيقية لحجم جائحة أوميكرون".

ونقلت الصحيفة عن المدير العام للوزارة البروفيسور نحمان آش قوله، إنه "في ضوء المخاوف من عدم دقة الاختبارات السريعة، فإن وزارة الصحة تدرس التوصية بطريقة بديلة لإجراء اختبارات فيروس كورونا"، موضحاً أن هذا سيشمل أيضاً "أخذ مسحة من الفم قبل أخذ عينة الأنف"، متوقعاً أن تعلن الوزارة عن هذه التوصية قريباً.

استعدادات وخطط

في السياق، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في مستهل جلسة للحكومة عن استعدادات وخطط لمواجهة الموجة الجديدة، قائلاً إن"بداية كل موجة من الجائحة تعتبر صعبة ومثقلة، فما بالكم بموجة إصابة على نطاق واسع للغاية بسبب سلالة أوميكرون".

وأضاف: "موجة أوميكرون حاضرة هنا وكما تشعرون جميعاً، فإن السلالة تنقل العدوى بقوة شديدة. دعوني أتطرق مباشرةً إلى مشكلة الفحوصات التي تراود العديد من الأسَر في إسرائيل. نحن نعي النقص الموجود والأسعار".

وتابع: "حالياً ننقل نصف معدات الفحص إلى دور المسنين، حيث تكون الحاجة إليها هناك أكثر إلحاحاً، وذلك انطلاقاً من هدفنا المتمثل في حماية الأشخاص الأكثر عرضة للخطر الذين قد تتطور لديهم الأعراض، وقد يضطرون للحضور إلى المستشفيات".


وذكر موقع "واي نت" الإسرائيلي، الأحد، أن وزير الدفاع بيني جانتس سيخضع لحجر صحي، بعدما أجرى اختباراً سريعاً لكورونا، جاءت نتائجه سلبية، وذلك بعد ثبوت إصابة أحد العاملين في مكتبه بالفيروس.

ولفت مكتب جانتس إلى أنه "سيُجرى اختباراً آخر في وقت لاحق من اليوم، كما سيخضع للحجر الصحي حتى ظهور نتائج الاختبارات، إذ لم يحضر اجتماع مجلس الوزراء، الأحد، بسبب ذلك".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.