Open toolbar

رجل يحمل لافتة تخليداً لذكرى الصحافي الأميركي جيمس فولي خلال مظاهرة في تايمز سكوير بنيويورك. 22 أغسطس 2014 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن -

وجه الادعاء العام البريطاني اتهامات بالإرهاب لرجل يدعى "إين ديفيس" يبلغ من العمر 38 عاماً، كان قد عاد إلى بريطانيا من تركيا حيث كان مسجوناً.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بأن ديفيس متهم بالانتماء إلى خلية تابعة لتنظيم داعش، وجهت إليها اتهامات بقتل رهائن.

وأطلق الرهائن على الخلية المكونة من 4 رجال كانوا تابعين للتنظيم في سوريا لقب "البيتلز" بسبب لهجتهم البريطانية.

وقال الادعاء العام الملكي في بيان الخميس، إن "السيد ديفيس (38 عاماً) متهم بارتكاب جرائم إرهابية وحيازة سلاح ناري لغرض يتصل بالإرهاب".

وكانت السلطات البريطانية ألقت القبض على ديفيس(38 عاماً)، لدى عودته إلى البلاد الأربعاء عبر مطار لوتون على متن رحلة آتية من تركيا، حيث كان يقضي عقوبة بالسجن لإدانته بجرائم إرهابية، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" ووسائل إعلام أخرى.

وأعلنت شرطة لندن التي تقود التحقيقات الأربعاء، إلقاء القبض على رجل في مطار لوتون دون ذكر اسمه، باعتبار أن المشتبه بهم لا تكشف هوياتهم قبل توجيه اتهامات.

وقال البيان: "ألقي القبض على رجل يبلغ 38 عاماً هذا المساء (الأربعاء) بعد وصوله إلى المملكة المتحدة على متن رحلة من تركيا"، مضيفاً أن اعتقاله جاء بموجب مواد عدة من قانون مكافحة الإرهاب.

واقتيد المتهم وفق البيان إلى مركز شرطة جنوب لندن "حيث لا يزال محتجزاً لدى الشرطة".

وذكرت وزارة الداخلية في بيان آخر ترحيل مواطن بريطاني من تركيا إلى المملكة المتحدة، مضيفة "سيكون من غير المناسب تقديم مزيد من التعليقات بينما تجري الشرطة تحقيقاتها". 

واتهم أعضاء خلية البيتلز، ألكسندا كوتي (38 عاماً)، والشافعي الشيخ (34 عاماً) ومحمد الموازي الذي قضى بغارة لطائرة مسيرة، إلى جانب ديفيس، باختطاف 27 شخصاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وأوروبا ونيوزيلندا وروسيا واليابان.

ويزُعم أن الأربعة متورطون في قتل الصحافيين الأميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف، إضافة إلى عاملي الإغاثة بيتر كاسيج وكايلا مولر. 

وسلمت بريطانيا ألكساندا كوتي إلى الولايات المتحدة عام 2020 حيث أقر بذنبه في سبتمبر الماضي وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة في أبريل.

وأدين الشافعي الذي تم تسليمه إلى الولايات المتحدة أيضاً في الوقت ذاته مع كوتي بجميع التهم الموجهة إليه في أبريل، وسيحكم عليه الأسبوع المقبل. 

أما ديفيس فقد أمضى سبع سنوات ونصف السنة في سجن في تركيا بعد إدانته بالانتماء لجماعة إرهابية، وفقاً لتقارير.

وعام 2014 أصبحت زوجته "أمل الوهابي" أول شخص في بريطانيا يُدان بتمويل مقاتلي تنظيم داعش بعد محاولتها إرسال 20 ألف يورو إليه في سوريا، وسجنت مدة 28 شهراً وسبعة أيام بعد محاكمة كشفت أن ديفيس كان تاجر مخدرات قبل انتقاله إلى سوريا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.