Open toolbar
إدارة بايدن تكثف رحلات ترحيل المهاجرين إلى هايتي
العودة العودة

إدارة بايدن تكثف رحلات ترحيل المهاجرين إلى هايتي

وفد من مهاجرين غير قانونيين متوجهين إلى ولاية تكساس الأميركية - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

تستعد إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لإرسال طائرات محملة بالمهاجرين إلى هايتي اعتباراً من الأحد، في حملة ترحيل تهدف لتقليل أعداد عابري الحدود بعد أن توافد نحو 14 ألف شخص إلى معسكرات  جنوبي تكساس، وفقاً لما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" عن 5 مسؤولين.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن 3 مسؤولين قولهم، إن وزارة الأمن الداخلي تعمل على تسيير 8 رحلات جوية يومياً إلى هايتي.

وكانت السلطات الهايتية وافقت على قبول 3 رحلات جوية على الأقل يومياً، في وقت يعمل مسؤولو إدارة بايدن على تكثيف عمليات الترحيل لوقف زخم التدفق الهائل للمهاجرين إلى مخيم "ديل ريو" بولاية تكساس.

وأكد مسؤول أميركي آخر بحسب الصحيفة، أن الرحلات الجوية لا تستهدف الهايتيين، لكنها تعمد لتطبيق قوانين الهجرة الأميركية التي تسمح للسلطات بإعادة من يعبر الحدود بشكل غير قانوني بسرعة.

وقال المسؤول، الذي لم تكشف الصحيفة هويته، إن "الأمر لا يتعلق بأي بلد أو بلد منشأ، بل بفرض قيود على أولئك الذين يواصلون دخول البلاد بشكل غير قانوني ويعرضون حياتهم وحياة القوى العاملة الفيدرالية للخطر". 

و تأتي عملية الترحيل في وقت تواصل إدارة بايدن استخدام تدبير يعرف بـ "تايتل 42"، الذي يسمح للجمارك الأميركية بحظر دخول الأشخاص الذين يحتمل أن يشكلوا خطراً على الصحة العامة وترحيلهم بسرعة إلى المكسيك أو بلدانهم الأصلية. 

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبإعلان نية الإدارة ترحيل الهايتيين قبل إطلاق الرحلات الجوية، بدا أن مسؤولي إدارة بايدن يأملون أيضاً أن يتخلى البعض في المعسكر عن محاولتهم دخول الولايات المتحدة والعودة إلى المكسيك.

ويأتي ذلك في وقت حصل المهاجرون الذين يصلون إلى المخيم على تذاكر مرقمة من قبل حرس الحدود ليتم نقلهم رسمياً إلى حجز الولايات المتحدة، وهي الخطوة الأولى في بدء عملية طلب اللجوء، أو أي شكل آخر من أشكال الحماية من الترحيل.

وتأتي موجة المهاجرين الهايتيين بعد أزمات متلاحقة ضربت البلاد، بداية باغتيال الرئيس جوفينيل مويس، في يوليو الماضي، وصولاً إلى الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد بقوة وصلت إلى 7.2 درجة على مقياس ريختر وأسفر عن مصرع ما لا يقل عن 2000 شخص، ما دفع أنصار حقوق المهاجرين إلى مطالبة بايدن بتعليق جميع رحلات الترحيل إلى هايتي.

احتجاز 208 آلاف

ولفتت الصحيفة إلى أن إدارة بايدن كانت طرحت شكلاً من أشكال الإقامة المؤقتة المعروفة باسم "حالة الحماية المؤقتة" للهايتيين المؤهلين الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة قبل مايو الماضي.

كما قيدت رحلات الترحيل بناءً على طلب من منظمات الدفاع عن المهاجرين، التي من المرجح أن تشتاط غضباً من خطة الترحيل الجديدة. 

وكشفت الصحيفة أن السلطات الأميركية احتجزت في الشهر الماضي فقط، أكثر من 208 آلاف شخص على طول الحدود الجنوبية، وفقاً لأحدث أرقام الجمارك وحماية الحدود الأميركية، إذ وصلت حالات الهجرة غير القانونية إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عقدين. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.