Open toolbar

موقع حادث الدهس في بلدة ستريبي-براكونييه بمدينة لا لوفيير البلجيكية - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لا لوفيير، بلجيكا-

صدمت سيارة حشداً كان يشارك في مهرجان، الأحد، في مدينة لا لوفيير البلجيكية، ما أودى بحياة ستة أشخاص وإصابة 32 آخرين بجروح خطيرة، وفق ما أعلنت السلطات المحلية.

وقال جاك جوبير رئيس بلدية المدينة الواقعة جنوب بلجيكا، لوكالة الأنباء البلجيكية "بلجا"، إن "سيارة كانت تسير بسرعة عالية صدمت حشداً تجمهر لحضور" الكرنفال.

وأوضح أن الحادث وقع في بلدة ستريبي-براكونييه، وهي جزء من مدينة لا لوفيير الصناعية.

وذكر رئيس البلدية، أنه تأكد وفاة ستة أشخاص، وإصابة 12 بجروح خطيرة، وجرح نحو 20 آخرين.

ووفقاً لبيان صادر عن مكتب رئيس البلدية، كان حشد يضم نحو 100 شخص، قد خرج من قاعة رياضية للتوجه إلى وسط البلدة، عندما صدمته سيارة.

وأفاد موقع "بروكسل تايمز" البلجيكي الناطق بالإنجليزية نقلاً عن شهود، أن السيارة كانت تسير بسرعة عالية وكان بداخلها شابان، وأن قائدها لم يضغط على المكابح، واصطدم بحشد رواد الكرنفال، ما أدى إلى حالة من الفوضى والذعر. 

وأكد جوبيرت، أن السائق حاول الفرار من مكان الحادث لكن الشرطة اعترضته بسرعة، مشيراً إلى تفعيل خطة الطوارئ المحلية مع إقامة خدمات الطوارئ مركزاً للاستجابة للأزمات في قاعة المدينة المحلية.

من جانبها، أعربت وزيرة الداخلية البلجيكية أنيليس فيرليندن، عن خالص تعازيها للضحايا وعائلاتهم.

وكتبت فيرلندن عبر حسابها على "تويتر": "ما كان يفترض أن يكون حفلة جماعية تحول إلى مأساة. نراقب الوضع عن كثب"، مضيفة: "أقدم التعازي لأسر وأصدقاء ضحايا الحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم في ستريبي".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.