Open toolbar

عائلة الجندي الأميركي المسجون في روسيا تقف أمام لافتة تطالب بالإفراج عنه. 30 مارس 2020. - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، إن المفاوضات التي أدت إلى الإفراج عن الجندي السابق في البحرية الأميركية تريفور ريد المسجون في روسيا مقابل كونستانتين ياروشينكو وهو مواطن روسي معتقل في الولايات المتحدة، تطلبت "قرارات صعبة".

ولفت بايدن إلى أن "المفاوضات التي سمحت لنا بإعادة تريفور إلى الوطن تطلبت قرارات صعبة لا استخف بها"، مضيفاً أن "عودته الآمنة شهادة على الأولوية التي توليها إدارتي لإعادة أميركيين محتجزين رهائن ومعتقلين ظلماً في الخارج، إلى الوطن".

يأتي تبادل السجناء في وقت يتصاعد فيه التوتر بين موسكو وواشنطن على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

ورحّب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بعملية التبادل. وقال في بيان "يسرّني أن أعلن الإفراج عن المواطن الأميركي تريفور ريد الذي اعتُقل من دون وجه حق في روسيا".

وتابع: "مستمرون في التزامنا بضمان تحرير كل المواطنين الأميركيين المعتقلين من دون وجه حق في الخارج".

"لا تغيير"

وقال مسؤول أميركي طالباً عدم كشف هويته، إن عملية التبادل لا تعكس أي تحسن في العلاقات بين البلدين، وإن الولايات المتحدة ستواصل دعمها الكامل لأوكرانيا.

وأشار المسؤول إلى أن عملية التبادل لا تمثل أي تغيير على صعيد "مقاربتنا للعنف المروع في أوكرانيا".

وأوضح أن "هذه المحادثات التي أجريت مع الروس، والتي أفضت إلى عملية التبادل، اقتصرت حصراً على هذه المواضيع، ولم تتخللها محادثات أوسع نطاقاً".

وقال إن الولايات المتحدة كانت قد بدأت محادثات مع روسيا قبل أشهر، رغم تدهور العلاقات بين البلدين على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

تفاصيل عملية التبادل

والأربعاء أكدت باولا والدة ريد لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية أن ابنها "يبدو تحت تأثير الصدمة".

أما والده جوي ريد فقد أوضح أن عملية التبادل تمت على مدرج مطار في تركيا. وقال: "توقّفت الطائرة الأميركية بجانب الطائرة الروسية، وتم إطلاق السجينين بشكل متزامن على غرار ما يحصل في الأفلام".

وأظهرت لقطات بثتها محطة "روسيا 24" التلفزيونية ونقلتها وكالة الإعلام الروسية، ريد وهو في طريقه إلى مطار فنوكوفو في موسكو حيث سيعود منه للولايات المتحدة.

والأربعاء أعلنت موسكو عن عملية تبادل بين ريد والطيار الروسي ياروشنكو.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا على قناتها على "تليجرام"، إن تبادل السجناء تم الأربعاء بعد عملية مفاوضات مطولة.

وريد طالب وعنصر سابق في مشاة البحرية الأميركية "المارينز"، حكمت عليه محكمة روسية في يوليو 2020 بالحبس تسع سنوات لإدانته بالاعتداء على شرطي تحت تأثير الكحول. وقد أصر على براءته بالقول إنه لا يذكر الواقعة.

أما ياروشنكو فقد أوقف في ليبيريا في 2010، ثم نُقل إلى الولايات المتحدة حيث حُكم عليه في سبتمبر 2011 بالحبس 20 عاماً لاتهامه بتهريب الكوكايين إلى الولايات المتحدة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.