Open toolbar

رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية كيريلو بودانوف - gur.gov.ua

شارك القصة
Resize text
لندن-

توقع رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية، كيريلو بودانوف، أن تشهد الحرب في بلاده "منعطفاً" في شهر أغسطس، وأن تُهزم روسيا "قبل نهاية العام"، مؤكداً أن كييف ستنجح في استعادة السيطرة على كامل أراضيها.

وفي مقابلة مع شبكة "سكاي" البريطانية بثت الجمعة قال بودانوف إن "الانتصار لن يكون سهلاً لكنه سيحصل"، مبدياً "تفاؤله" بالتطور الراهن للنزاع.

وأضاف أن "المنعطف سيكون في النصف الثاني من أغسطس، بينما غالبية العمليات العسكرية ستنتهي بحلول نهاية العام".

وفي رأي بودانوف أن الجيش الروسي "يتكبد خسائر جسيمة في العديد والعتاد"، وذلك لأن أوكرانيا "تعرف كل شيء عنه، بما يشمل خططه العسكرية".

وحتى الآن أعلنت روسيا سيطرتها الكاملة على مدينة واحدة مهمة فقط هي خيرسون (جنوب).

وبعد الإخفاق على أبواب كييف، أعادت قيادة الأركان الروسية النظر في أهدافها، وركزت هجومها على شرق البلاد وجنوبها.

وتشهد منطقة دونباس معارك شرسة راهناً، في وقت ذكرت هيئة الأركان الأوكرانية أن الجيش الروسي استخدم في منطقتي دونيتسك وتافريا قذائف هاون ومدفعية، وقاذفات قنابل، ووسائل جوية، لتكبيد الجيش الأوكراني أكبر قدر من الخسائر.

وتُقدر وزارة الدفاع الأوكرانية الخسائر الروسية بأكثر من 26 ألف جندي و199 طائرة ونحو 1200 دبابة منذ بدء الهجوم العسكري في 24 فبراير الماضي، بينما تتحدث مصادر غربية عن مقتل 12 ألف جندي روسي، ولا تتوافر أي إحصاءات مستقلة في هذا الصدد.

وكذلك، قال بودانوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعاني "وضعاً بدنياً ونفسياً بالغ السوء"، لافتاً إلى أنه كان "مريضاً جداً ويعاني أمراضاً عدة في الوقت نفسه بينها السرطان".

وفي أبريل الفائت، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن ما نشرته وسائل إعلام أجنبية عن إصابة بوتين بالسرطان هو "محض أكاذيب".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.