Open toolbar
أفلام من مصر وكولومبيا وأوكرانيا في أسبوع النقاد بمهرجان كان
العودة العودة

أفلام من مصر وكولومبيا وأوكرانيا في أسبوع النقاد بمهرجان كان

مدينة "كان" الفرنسية تستعد لاستقبال الدورة الـ74 لمهرجانها السينمائي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

تتنافس 7 أفلام روائية طويلة هي الأولى لمخرجيها، و6 أفلام أخرى في عروض خاصة، ضمن "أسبوع النقاد" أحد الأقسام الموازية في فعاليات الدورة الـ74 لمهرجان كان السينمائي، التي تعقد من الـ6 إلى الـ17 من يوليو المُقبل.

ويسعى أسبوع النقاد (من الـ7 إلى الـ15 من يوليو) إلى مواصلة استكشاف "السينما المقبلة" في الذكرى الـ60 لإطلاقه، ويضم في هذه الدورة 13 فيلماً، من بينها أفلام من أوكرانيا وكولومبيا وسويسرا ومصر، وفق القائمة التي أُعلِنَت، الاثنين.

واختيرت الأعمال المدرجة، من بين أكثر من 1000 شريط شاهدها المنظمون، وهو عدد أدنى بقليل من عدد الأفلام التي كانت تتقدم للمشاركة في السنوات السابقة. 

ويشارك الفيلم المصري "ريش" للمخرج عمر زهيري، في فعاليات الأسبوع الذي يهتم بإلقاء الضوء على الأعمال الأولى والثانية للمخرجين.

ومن بين الأعمال الأولى لمخرجيها، الفيلم الفرنسي "ريانافوتر" لجولي لاكوستر، وإيمانويل مار، وفيلم "أمبارو"، من كولومبيا لسيمون ميسا سوتو، وهو عن امرأة وسط الحرب الأهلية، ومن سويسرا وأوكرانيا فيلم "أولغا"، لإيلي غرابي.

ويفتتح الأسبوع بفيلم من خارج المسابقة هو "القوي- Robuste" للمخرجة كونستانس ماير، بطولة جيرار ديبارديو. 

"هوس المناصفة"

وقال المندوب العام للمهرجان شارل تيسون، لوكالة "فرانس برس"، إن أفلاماً عدة تُظهر "شخصيات تتقاتل، وقصصاً عن تحرر فتيان أو شخصيات نسائية، ورغبة هؤلاء في شق طريقهم والذهاب إلى حدود أنفسهم".

واتسمت القائمة المختارة بالتساوي بين الرجال والنساء، إذ تضم أفلاماً لـ7 مخرجين ذكور ومثلها لمخرجات، وكانت 30% من الأفلام الألف التي تقدمت للمشاركة، لإناث.

وقال تيسون: "نحن لا نبدأ من هوس المناصفة، بل ننطلق من الأفلام نفسها، ويسعدنا أن تكون النتيجة متساوية".

وتتولى اختيار الفائز لجنة تحكيم برئاسة المخرج الروماني كريستيان مونجيو (الحائز على السعفة الذهبية عام 2007).

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.