Open toolbar
هجمة شرسة بفيروس الفدية تضرب مدينة سويسرية
العودة العودة

هجمة شرسة بفيروس الفدية تضرب مدينة سويسرية

رسم توضيحي على شاشة "LED" يُظهر ما يبدو أنه عملية اختراق إلكتروني- 5 يوليو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الشرق-

تعرضت بيانات شخصية لسكان مدينة سويسرية صغيرة للتسريب على الإنترنت، بعد أن تعرّضت لهجمة معلوماتية "أساءت البلدية تقدير خطورتها" في بادئ الأمر، حسبما أفادت صحيفة "لو تان" السويسرية.

وتعرضت مدينة رول الصغيرة، والتي يبلغ عدد سكانها 5400 نسمة، لهجوم معلوماتي ببرنامج فيروس الفدية طال بيانات محفوظة في بعض خوادمها، لكنّ البلدية أكدت في البداية أن كمّية البيانات المتأثّرة محدودة، وتسنّى استعادتها بفضل نسخات احتياطية محفوظة لديها.

 ووصفت مونيك شولا بونييال، رئيسة البلدية، الهجمة بأنها كانت "محدودة" النطاق ولم تستهدف خوادم تتضمّن معلومات "حساسة"، إلا أن التحقيق الموسع لصحيفة "لو تان" أظهر، الأربعاء، أن العملية كانت في الواقع "قرصنة واسعة النطاق".

وأقرّت البلدية بإساءة تقديرها خطورة الهجمة وإمكانيات استخدام البيانات وأهمية الشفافية بالنسبة للسكان.

وكشفت "لو تان" أن البيانات المسروقة تتضمن معلومات شخصية عن السكان، مثل أسمائهم وعناوينهم وتواريخ ميلادهم وأرقام الضمان الاجتماعي وأحياناً دياناتهم ومعطيات خاصة بالإصابات بكورونا.

زيادة ضخمة في 2021

وشهد العالم طفرة ضخمة في عدد هجمات فيروس الفدية بمختلف أنواعها في النصف الأول من العام الجاري، إذ أشار تقرير نشرته شركة SonicWall للأمن المعلوماتي، إلى نمو عدد الهجمات في النصف الأول من العام الجاري، إلى 304.7 مليون هجمة، وكان نصيب الأسد لشهر يونيو الماضي، الذي شهد منفردا 78.4 مليون هجمة.

 وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وجنوب إفريقيا والبرازيل، على الترتيب، هي الدول الأكثر تعرضا هجمات في الفدية خلال النصف الأول من العام الجاري.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.