Open toolbar
الرئيس الأوكراني: روسيا حشدت نحو 100 ألف جندي قرب حدودنا
العودة العودة

الرئيس الأوكراني: روسيا حشدت نحو 100 ألف جندي قرب حدودنا

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يلتقي بالرئيس الأمريكي جو بايدن في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض في واشنطن العاصمة- 1 سبتمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
كييف-

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب مسجل ألقاء الأربعاء، ونشره على موقعه الالكتروني، إن روسيا حشدت نحو 100 ألف جندي، قرب حدود بلاده.

وذكر زيلينسكي أن الدول الغربية تبادلت معلومات مع أوكرانيا بشأن التحركات النشطة لقوات موسكو على الحدود.

وأضاف زيلينسكي: "آمل أن يرى العالم كله الآن من يريد حقاً السلام، ومن يحشد نحو 100 ألف جندي على حدودنا".

وأعرب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا الجمعة، عن مخاوفه من شن هجوم عسكري لروسيا، مبيناً أن بلاده وحلفاءها الغربيين كثفوا جهودهم الدبلوماسية لتحذير موسكو من شن هجوم جديد.

واتهم كوليبا، الذي كان يتحدث بعد عودته من زيارة للولايات المتحدة، روسيا بشن "حرب مفتعلة" على أوروبا.

وقال إن بصمات أصابع موسكو موجودة، أيضاً على أزمة المهاجرين التي تتفاقم على حدود الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا.

وعقد كوليبا مؤتمراً صحافياً بعد أن عبرت الولايات المتحدة‭ ،‬‬وحلفاؤها الأوروبيون عن قلقهم إزاء تحركات للقوات والمعدات العسكرية الروسية، بالقرب من الحدود الأوكرانية في أعقاب حشد عسكري في الربيع الماضي.

استنكار روسي

واستنكرت روسيا ما عبرت عنه أوكرانيا وحلفاؤها بشأن الأنشطة العسكرية الروسية، ووصفته بأنه يشعل التوتر واتهمت كييف وواشنطن بزعزعة الاستقرار.

كما أعرب الاتحاد الأوروبي الجمعة، عن "قلقه" حيال أنشطة روسيا العسكرية قرب الحدود الأوكرانية، وذلك بعدما طالبت واشنطن موسكو بتوضيحات. 

وقال الناطق باسم شؤون الاتحاد الأوروبي الخارجية بيتر ستانو، للصحافيين: "نراقب الوضع والمعلومات التي جمعناها حتى الآن مقلقة".

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي يراقب الوضع مع شركائه، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا، مشيراً إلى التفكير بخطوات إضافية "إذا لزم الأمر".

وكانت الولايات المتحدة حذّرت حلفاءها في الاتحاد الأوروبي، من أن روسيا "ربما تستعد لشن غزو محتمل ضد أوكرانيا"، وذلك بعدما أظهرت صور الأقمار الصناعية حشد روسيا لقوات ومعدات عسكرية مجدداً على الحدود، وذلك بعد قيامها بحشد كبير في الربيع الماضي. 

خطأ فادح

وحذّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء روسيا من ارتكاب "خطأ فادح" آخر بشأن أوكرانيا، بعدما ضمت شبه جزيرة القرم في عام 2014، المعترف بها دولياً بأنها جزء من أوكرانيا. 

وطلبت واشنطن توضيحات بشأن تحرك القوات الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا. وقال بلينكن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأوكراني ديميترو كوليبا في واشنطن: "ليس لدينا وضوح بشأن نوايا موسكو لكننا نعرف استراتيجيتها".

كما عبر عن خشيته من أن "ترتكب روسيا خطأ فادحاً وتكرر ما فعلته في عام 2014 عندما حشدت قواتها على طول الحدود، ودخلت أراضي أوكرانية ذات سيادة، مدّعية كذباً أنها تعرضت للاستفزاز". 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.