Open toolbar

المغني البريطاني هاري ستايلز - AFP

شارك القصة
Resize text
فينيسيا-

سرق نجم البوب هاري ستايلز، الاثنين، أضواء مهرجان البندقية السينمائي، بحضوره إلى جزيرة ليدو لمواكبة عرض فيلم التشويق السوداوي "Don't Worry Darling" الذي تدور أحداثه في خمسينات القرن العشرين، ويشكّل أحد أبرز الأعمال التي تعرض خلال "الموسترا".

وأكد ستايلز الذي أدى الدور الرئيسي في الشريط أنه يحاول "التلذذ" بالسينما "من دون التفكير بالمستقبل".

وراح العشرات من المعجبين يصرخون منادين "هاري! هاري! هاري!" عند مرور عضو فرقة "وان ديريكشن" السابق البالغ 28 عاماً على السجادة الحمراء، مرتدياً بدلة لونها أزرق داكن تظهر فوقها ياقتا قميصه الكبيرتان، مصحوباً بشريكة حياته مخرجة الفيلم أوليفيا وايلد بفستان أصفر كناري.

وضمّ الحشد عدداً كبيراً من المراهقات اللاتي بكّرن في الحضور منذ الصباح كيلا تفوتهن رؤية نجمهنّ المفضّل الذي وصل إلى البندقية بتاكسي مائي، قبل أن يشارك في المؤتمر الصحافي عن الفيلم.

وكان المغنّي الذي يستقطب أكبر عدد من المستمعين في العالم، أبرز النجوم الذين يترقب جمهور المهرجان حضورهم، مع تيموتيه شالاميه الذي حضر لمواكبة عرض فيلمه الجمعة، وآنا دي أرماس التي واكبت الأربعاء عرض فيلم "Blonde"  عن سيرة مارلين مونرو.

 وشُبِّه "Don't Worry Darling" الذي عُرض من خارج المسابقة بصيغة محدثة "Trueman Show" عام 1998 لجيم كاري عن تأثير وسائل الإعلام على سلوك الناس، وبدت فيه تأثيرات سينما إم نايت شيامالان ومسلسل "Black Mirror"، المرعب عن المستقبل والتكنولوجيا.

وتؤدي فلورنس بيو دور أليس، وهي امرأة شابة تعيش في بلدة فيكتوري النموذجية الصغيرة التي بناها  رجل أعمال غامض (يؤدي دوره كريس باين) في وسط الصحراء.

ولأليس، ككل جاراتها، حياة منظمة جداً، ولديها كل ما يلزم في المبدأ لتكون سعيدة مع شريك حياتها جاك (هاري ستايلز) الذي يذهب صباح كل يوم إلى عمل تجهل أليس كل شيء عنه.

جميل ولكنه كئيب

إلا أن لهذه الرفاهية المادية ثمنها، إذ إن لبلدة فيكتوري قاعدة وحيدة ينبغي على سكانها أن يمتثلوا لها، وهي ألا يذهبوا إطلاقاً إلى أبعد من حدودها، وتقرر أليس أن تكسر على مسؤوليتها هذه المحرّمات أيّاً كانت العواقب والمخاطر.

وشرحت الممثلة أوليفيا وايلد أن "Don't Worry Darling"، وهو الفيلم الثاني من إخراجها، قائم على "الاستعارات"، مشيرة إلى أن "المفارقة التي تمثلها فيكتوري هي أن كل ما هو جميل، هو أيضاً كئيب".

وشاءت المخرجة التطرق من خلال الفيلم إلى موضوع السلطة وإساءة استعمالها، والهيمنة الذكورية على المرأة أو عواقب الراحة المادية للبعض على حياة الآخرين.

وليس بطل الفيلم وشريك حياتها هاري ستايلز حديث العهد كلياً بالتمثيل في الأفلام السينمائية، إذ أدى دور الجندي في فيلم "Dunkirk" لكريستوفر نولان سنة 2017.

لكنّ الفنان الذي سيحصل قريباً على الدور الأساسي في "My Policeman" على "أمازون برايم فيديو"، يأمل بالتأكيد في أن يساهم الفيلم المعروض في البندقية في دفعه إلى الأمام في عالم الفن السابع.

ورداً على سؤال عن إمكانية الجمع بين الموسيقى والسينما قال "لا أريد أن أفكر كثيراً في المستقبل".

وأضاف أن "صنع الموسيقى أمر شخصي جداً"، وفي المقابل، "نتقمص شخصية أحد آخر، وهذا الجانب المسلّي".

ولم تشارك فلورنس بيو، في المؤتمر الصحافي الخاص بالفيلم الذي رافقته شائعات وجدليات كثيرة، بينها ما يرتبط بدور البطولة لدى الرجال، والذي مُنح بداية إلى شيا لابوف، قبل أن يكون من نصيب هاري ستايلز. غير أن الممثلة البريطانية مرت على السجادة الحمراء في المساء، مرتدية فستاناً أسود شفافاً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.