Open toolbar

مريضة السرطان البريطانية ديبورا جيمس (40 عاماً) المعروفة باسم "بويل بايب" (Bowel Babe) - @bowelbabe

شارك القصة
Resize text
لندن-

تمكنت بريطانية تقدّم مدوّنة صوتية "بودكاست" مخصصة للسرطان وتتمتع بشعبية كبيرة، من جمع نحو 5 ملايين دولار لدعم أبحاث السرطان في 4 أيام، بعدما أثار إعلانها عن إصابتها بالمرض وخضوعها للرعاية التلطيفية موجة تأثر وتعاطف في المملكة المتحدة.

وودعت ديبورا جيمس (40 عاماً) المعروفة باسم "بويل بايب" (Bowel Babe)، الاثنين، متابعيها البالغ عددهم 600 ألف على إنستجرام، بعدما دأبت منذ أشهر على إخبارهم عن معركتها اليومية مع سرطان القولون والمستقيم.

وجاء في منشورها: "هذه هي الرسالة التي لم أرغب في كتابتها أبداً. لقد جربنا كل شيء ولكنّ جسدي لم يتجاوب"، مضيفة أنها "لا تعرف عدد الأيام المتبقية لها على قيد الحياة"، فيما دعت إلى مواصلة التبرع للأبحاث.

وأبلغت جيمس متابعيها أنها غادرت المستشفى، لتكون بين أفراد أسرتها عندما تفارق الحياة في منزل والديها في ووكينج، جنوب غربي لندن.

والخميس، مُنحت ديبورا لقب "دام" الفخري بموافقة الملكة إليزابيث عن "حملتها الدؤوبة" ضد المرض، في حين كتب رئيس الوزراء بوريس جونسون على حسابه في تويتر: "ديبورا مصدر إلهام وصدقها ودفئها وشجاعتها مصدر قوة لكثيرين".

ووضعت جيمس وهي أم لطفلين عمرهما 12 و14 نصب عينيها جمع 250 ألف جنيه إسترليني، لكن مجموع ما توصلت إليه بلغ الجمعة 16 ضعفاً، متجاوزاً 4 ملايين جنيه (4.9 ملايين دولار).

ومنذ تشخيص إصابتها بالسرطان العام 2016، اكتسبت جيمس التي كانت تشغل منصب نائبة مدير مدرسة، شهرة من خلال مشاركتها في تقديم بودكاست "يو، مي أند ذي بيج سي" (أنتم وأنا والسرطان)، كما أصدرت كتاباً عن مرضها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.