Open toolbar

مقاتل من طالبان يقود سيارة في العاصمة كابول- 2 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كابول-

أفادت وكالة رويترز نقلاً عن مسؤول بالمخابرات بأن انفجاراً في العاصمة الأفغانية كابول، أودى بحياة رحيم الله حقاني، أحد المرجعيات الدينية لحركة طالبان، الخميس.

وأكد عبد الرحمن، مسؤول المخابرات في الحي الذي وقع فيه الانفجار بالعاصمة الأفغانية، سقوط حقاني.

بدوره، أكد المتحدث باسم حكومة طالبان بلال كريمي لقناة "طلوع نيوز" الأفغانية، أن حقاني مات في انفجار بالمدرسة الدينية، التي كان يدرس فيها.

وقالت 4 مصادر لـ"رويترز" إن الهجوم وقع في مدرسة دينية بالعاصمة الأفغانية عندما فجر رجل فقد ساقه في السابق متفجرات مخبأة في ساق صناعية بلاستيكية.

ولم يتضح بعد من يقف وراء الانفجار، وقالت المصادر إن طالبان تحقق في الحادث.

وكان حقاني من ضمن القياديين البارزين في حركة طالبان الذين أيدوا حق الفتيات في التعلم. واشتهر بفتاوى مناهضة لتنظيم "داعش".

وسبق لحقاني أن تعرض لمحاولة اغتيال في أكتوبر 2020، حين أصيب في تفجير استهدف مدرسته التي كان يلقي دروساً دينية فيها بولاية ننكرهار، شرقي أفغانستان.

وجاء مصرع حقاني بعد أقل من أسبوع على سقوط  8 مدنيين في العاصمة الأفغانية كابول، الجمعة الماضية، عقب انفجار قنبلة كانت موضوعة في عربة للخضراوات بأحد الأحياء التي تقطنها أقلية الهزارة.

وانخفض عدد الهجمات في أفغانستان منذ تولي حركة طالبان السلطة قبل عام، لكنها شهدت سلسلة تفجيرات دامية في نهاية أبريل وخلال شهر رمضان وفي نهاية مايو، حيث سقط العشرات.

وتؤكد حركة طالبان أنها هزمت تنظيم "داعش" في البلاد، لكن هناك مخاوف من أن التنظيم لا يزال يمثل التحدي الأمني الرئيسي للسلطة الأفغانية الجديدة، وفق وكالة "فرانس برس".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.