Open toolbar

مقاتل تابع لقوات سوريا الديمقراطية بجانب مركبة عسكرية خلال ملاحقة عناصر داعش في الحسكة - TWITTER/@farhad_shami

شارك القصة
Resize text
دمشق-

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، إن هجوماً مسلحاً لتنظيم داعش استهدف حافلة عسكرية أودى بحياة 15 جندياً سورياً وأصاب 18 آخرين، قرب المحطة الثالثة في بادية تدمر بريف حمص الشرقي.

ولفت المرصد أن الحصيلة يمكن أن ترتفع نظراً لأن المصابين "جروح غالبيتهم خطيرة".

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) قد أعلنت في وقت سابق أن 13 عسكرياً لقوا حتفهم "بينهم عدد من الضباط وجرح 18 آخرون".

ولم يعلن تنظيم داعش على الفور مسؤوليته عن الهجوم.

والجمعة، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ثلاثة عسكريين سوريين لقوا حتفهم في ريف حمص الشرقي، إثر تعرض سيارتهم لهجوم مسلح.

هجمات داعش

ولقى 9 أشخاص حتفهم في هجوم على قافلة عسكرية مطلع يناير، في بادية شرق سوريا. وفي منتصف فبراير، انفجرت عبوة ناسفة مزروعة في حافلة نقل عسكرية بدمشق، ما أدّى إلى سقوط جندي وإصابة 11 آخرين.

وأعلِنت هزيمة تنظيم داعش في مارس 2019 في سوريا، لكن خلايا التنظيم المسلح تواصل شن هجمات ضد القوات الحكومية والكردية في الصحراء.

وشنّ التنظيم في يناير هجوماً على سجن تسيطر عليه القوات الكردية في شمال شرق سوريا، أودى بحياة العشرات.

وسقط زعيم تنظيم داعش أبو إبراهيم الهاشمي القرشي بعد ذلك بنحو عشرة أيام، على يد قوات أميركية خاصة في أطمة بمحافظة إدلب (شمال غرب).

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.