Open toolbar

سماح أنور مع لجنة تحكيم مهرجان "أفلمها" - المكتب الإعلامي للمهرجان

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

تنطلق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان "أفلمها أون لاين السينمائي"، برئاسة الممثلة المصرية سماح أنور، اعتباراً من 28 يناير الجاري حتى يوم 4 فبراير المقبل.

وتضم لجنة التحكيم كلاً من مدير التصوير كمال عبد العزيز رئيساً وعضوية الكاتب المصري عبد الرحيم كمال والمخرج أحمد عاطف والممثلة التونسية درة، ومن المُقرر تكريم الفنانة يسرا ومحمود حميدة، على هامش حفل الافتتاح.

وعقدت إدارة المهرجان مؤتمراً صحافياً في القاهرة، الأحد، بحضور لجنة التحكيم كافة للكشف عن ملامح الدورة الأولى من المهرجان. 

واستقبلت إدارة المهرجان نحو 50 فيلماً من دول مختلف، إذ فتح باب التسجيل لمدة 22 يوماً تقريباً تحت شعار "سينما المرأة"، مع شرط عدم احتواء الأفلام المشاركة على عنف أو سلوكيات هدامة.

السينما المستقلة

وقالت الممثلة سماح أنور، رئيسة مهرجان "أفلمها"، في بداية حديثها لـ"الشرق"، إن "فكرة المهرجان لم تكن وليدة اللحظة، بل عملت عليها منذ 3 أعوام تقريباً، وأخيراً تحوّل الأمر إلى حقيقة، ليكون أول مهرجان في الشرق الأوسط، كل فعالياته تُقام أون لاين".

وأفادت بأنها أنشأت منصة خاصة لعرض كل الأفلام المستقلة على مدار العام، وليس خلال فترة انعقاد المهرجان فقط، موضحة أن "كثيراً من المخرجين لا يجدون وسيلة لعرض أفلامهم، لذا  ستتيح المنصة لهم ذلك، فضلاً عن تسويق أعمالهم".

وأكدت أنه لا توجد جهات داعمة للمهرجان مادياً، إذ إنها تنفق من ميزانيتها الخاصة، متابعة: "تكلفة المهرجان بالكامل من مالي الخاص، وتبلغ قيمة الجوائز 50 ألف جنيه".

تكريم نجوم

وأرجعت سماح أنور اختيارها تكريم الفنانة يسرا ومحمود حميدة في الدورة الأولى إلى كونهما أكثر النجوم الداعمين للسينما المستقلة، ولهما الفضل في ظهور معظم المخرجين الموجودين على الساحة الفنية حالياً.

وأوضحت أن يسرا لن تستطيع حضور حفل تكريمها لأنها مازالت في فترة التعافي من آثار فيروس كورونا، لذلك تقرر إهداء الدورة الأولى لها، لافتة إلى أن المهرجان يضم العديد من الورش، وسيتم الإعلان عنها خلال حفل الافتتاح.

أفكار جديدة

وأعربت الفنانة التونسية درة، خلال كلمتها في المؤتمر الصحافي، عن سعادتها البالغة بمشاركتها كعضو لجنة تحكيم في المهرجان، لاسيما أنها تحرص على المشاركة في المهرجانات السينمائية المختلفة داخل مصر وخارجها لما تتضمنه من أفكار جديدة بعيداً عن السينما التجارية، ولأنها تكتسب منها خبرات عدة.

وقالت إن الدافع الرئيس لخوضها تلك التجربة، هو حماس سماح أنور للمشروع بشكل عام، كما أن فكرة المهرجان مناسبة جداً للفترة الحالية وسط أزمة انتشار فيروس كورونا ومتابعة الأعمال "أون لاين". 

4 فئات للجوائز

وأوضح مدير التصوير كمال عبد العزيز، رئيس لجنة التحكيم، لـ"الشرق"، أن المهرجان استقبل نحو 50 فيلماً من مختلف الدول أبرزها تونس والصين وألمانيا وإسبانيا وغيرها.

وقال إن جوائز المهرجان مقسمة إلى 4 فئات هي "أفضل فكرة"، و"أفضل فيلم"، و"أفضل مخرج" و"أفضل عمل متميز"، لافتاً إلى مطالبته سماح أنور بتكريم اسم عزيزة أمير باعتبارها رائدة السينما المستقلة، فقد قدمت أول فيلم مستقل في السينما المصرية عام 1927، تحت اسم "ليلى"، وهو الأمر الذي رحبت به رئيسة المهرجان. 

تجربة ملهمة

من جانبه، وصف الكاتب عبد الرحيم كمال تجربة مهرجان "أفلمها"، بـ"الهامة والملهمة" كونها فكرة جديدة، مشيداً بالأعمال المشاركة، قائلاً: "شاهدت أعمالاً متميزة، وأدعو الدولة المصرية إلى ضرورة دعم المهرجان لاستمراره، فهو بمثابة جهة تدعم إبداعات الشباب".

كما أشاد المخرج أحمد عاطف بالأعمال المشاركة في المهرجان: "هناك أفكار غير تقليدية ونُفذت بشكل جيد"، متابعاً: "سبق لي وخُضت تجربة الأفلام المستقلة وعانيت، لكن الأمر ممتع في النهاية".

وشدد عاطف على أهمية استمرار هذا المهرجان، إذ يرى أنه سيكون سبباً في رفع الروح المعنوية لدى صنّاع السينما الشباب لتوافر نافذة  لعرض أفلامهم.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.