Open toolbar

المركبة الفضائية التي تحمل الملياردير الياباني يوساكا مايزاوا تنطلق من بايكونور كوزمودروم بكازاخستان - 8 ديسمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كازاخستان -

أصبح الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا أول سائح فضاء منذ أكثر من عقد، بعدما أعلنت موسكو وصول صاروخها الذي على متنه مايزاوا إلى محطة الفضاء الدولية الأربعاء، في رحلة يعتبرها بروفة لرحلته المزمعة حول القمر على صاروخ من إنتاج شركة "سبيس إكس" عام 2023.

وانطلق الصاروخ بنجاح من قاعدة بايكونور بكازاخستان حاملاً قطب الموضة المولع باقتناء الأعمال الفنية البالغ من العمر 46 عاماً، مع مساعده يوزو هيرانو الذي سيوثق الرحلة، بالإضافة إلى رائد الفضاء الروسي ألكسندر ميسوركين.

وذاع صيت مايزاوا، الذي تدرب على الرحلة لأشهر في اليابان، بفضل ولعه بالطائرات الخاصة، وقصص الحب التي جمعته بنجمات المجتمع وكذلك توزيعه هدايا نقدية على متابعيه على تويتر، في بلد يعرف عنه التحفظ والتمسك بالأعراف والعادات القديمة.

وخلال نهار الأربعاء، غادر الملياردير ومساعده ورائد الفضاء ألكسندر ميسوركين الذي سيقود صاروخ "سويوز"، فندقهم في بايكونور والبسمة ترتسم على وجوههم على وقع أغنية سوفييتية تبث عادةً قبل إقلاع رواد الفضاء. وغُنّي جزء منها باللغة اليابانية.

وعبّر مايزاوا عن فرحته عبر تويتر/ قائلًا: "الأحلام تتحقّق".

ويخطط مايزاوا لنشر مقاطع فيديو من رحلته على قناته بيوتيوب،‭‭ ‬‬التي تضم 795 ألف متابع. ودعا بالفعل متابعيه إلى إعطائه 100 فكرة عن الأشياء التي يجب القيام بها في الفضاء، وقال إنه يخطط لممارسة رياضة كرة الريشة على متن محطة الفضاء الدولية.

وقال هيرويوكي سوجيموتو، الذي أكد أنه يعرف الملياردير منذ 17 عاماً، إنه أتى إلى بايكونور ليشاهد إقلاعه نحو الفضاء الخارجي، مؤكداً أنه "متحمس جداً"، غير أنه "قلق عليه إذ إنه صديق حقيقي"، حسبما قال لوكالة "فرانس برس".

ولم يتم الكشف عن تكلفة رحلة مايزاوا، لكن بعض التقارير قدرت فاتورة رحلات الفضاء السياحية بما يصل إلى 50 مليون دولار.

ومن المقرر أن يصبح مايزاوا أيضاً أول راكب في رحلة "سبيس إكس" الخاصة للقمر، ويبحث حالياً عن 8 أشخاص للانضمام إليه، على أن يتمكن الراغبون من اجتياز اختبارات طبية ومقابلة شخصية.

ويوجد حالياً سبعة أشخاص في محطة الفضاء الدولية، بينهم روسيّان وياباني.

عودة إلى الساحة

وتعود الرحلة الأخيرة لسائح ياباني إلى الفضاء الخارجي إلى عام 1990، حين أمضى صحافي وقتاً على المحطة الفضائية السوفييتية "مير".

ويشهد قطاع الرحلات الخاصة إلى الفضاء الخارجي حركةً حالياً بعد دخول الشركات العملاقة التي يملكها كلّ من الأميركيين إيلون ماسك بشركته سبيس إكس، وجيف بيزوس وشركته "بلو أوريجن"، والبريطاني ريتشارد برانسون وشركته "فيرجن جالاكتيك"، في سباق.

وفي سبتمبر الماضي، نظّمت "سبيس إكس" رحلة سياحية امتدت 3 أيام، شارك فيها 4 أشخاص لم يسبق لهم أن ارتادوا المدار من قبل. وتخطّط لتنظيم رحلات سياحية إلى القمر في عام 2023 بحضور وتمويل مايزاوا.

وتمثّل رحلة الأربعاء عودة وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" إلى الساحة، بعد عقد من توقف الرحلات، فيما قطاع الوكالات الفضائية في البلاد متسّم بفضائح الفساد والصعوبات الفنية والمالية.

وعام 2020، مع بدء تشغيل صواريخ ومركبات "سبيس إكس"، فقدت روسيا احتكارها للرحلات المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية، وعشرات ملايين الدولارات كانت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" ووكالات الفضاء الأخرى تدفعها، في مقابل كل مقعد في صاروخ "سويوز".

وتنظّم رحلة السائحين اليابانيين وكالة "روسكوزموس" وشريكتها الأميركية "سبيس أدفنتشرز"، بعدما أرسلت الشركتان رواد أعمال أثرياء إلى الفضاء الخارجي ثماني مرّات بين عاميْ 2001 و2009.

وأرسلت "روسكوزموس" أيضاً مخرجاً وممثلة إلى محطة الفضاء الدولية في أكتوبر الماضي، لتصوير أول فيلم طويل يُصوّر في المدار، تسعى من خلاله روسيا إلى التقدم على مشروع سينمائي أميركي منافس من بطولة توم كروز.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.