Open toolbar
سبع ضحايا في اشتباك مسلّح شرقي فنزويلا
العودة العودة

سبع ضحايا في اشتباك مسلّح شرقي فنزويلا

الشرطة الفنزويلية تطارد العصابات المنتشرة في العاصمة كاراكاس - AFP

شارك القصة
Resize text
كراكاس -

أعلنت السلطات الفنزويلية، الاثنين، أن سبعة أشخاص على الأقل، بينهم فتى يبلغ من العمر 15 عاماً، سقطوا وأصيب شخصان آخران بجروح في اشتباك مسلّح دار على مدى ساعات عديدة بين جماعتين مسلّحتين في مدينة صغيرة في شرق البلاد.

وقالت الشرطة في مذكّرة داخلية اطّلعت عليها وكالة "فرانس برس"، إن "تصفية الحسابات" هذه دارت رحاها في مدينة بارانكاس ديل أورينوكو في الأول من يناير "على مدى أكثر من سبع ساعات" تمّ خلالها إطلاق نحو ألف رصاصة.

وجاء في الوثيقة أنّه "خلال الاحتفال بالعام الجديد، وصل مجهولون ومن دون سابق إنذار بدؤوا بإطلاق النار على الحاضرين، ما تسبّب في تبادل لإطلاق النار".

وأضافت الوثيقة أنّ أحد طرفي هذه الاشتباكات المسلحة هم أفراد من عصابة "اتحاد بارانكاس" التي تنشط في المنطقة منذ سنوات.

ولم توضح الشرطة في مذكرتها إلى أي جماعة ينتمي مسلحو الجهة الأخرى، لكنّ وسائل إعلام محليّة أكّدت أنهم ينتمون إلى مجموعة مسلّحة كولومبية متمرّدة، على الرّغم من أنّ الحدود الكولومبية تقع على بعد ألف كيلومتر تقريباً.

وقالت النائبة السابقة المعارضة ماريا جابرييلا هيرنانديز، إنّ مسلّحين ذوي لكنة كولومبية يتقاتلون من أجل السيطرة على التهريب بشتّى أنواعه (المخدرات والذهب والأسلحة) في هذه المنطقة.

وأضافت أنّ "الناس لا يميّزون ما إذا كان هؤلاء عناصر في جيش التحرير الوطني (آخر جماعة متمرّدة في كولومبيا) أو في فارك" (حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية) التي أبرمت اتفاق سلام مع بوجوتا ألقت بموجبه السلاح، لكنّ عدداً من عناصرها انشقّوا عنها واحتفظوا بسلاحهم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.