Open toolbar

المستشار الألماني أولاف شولتز على دبابة ألمانية في مركز تدريب للقوات الأوكرانية في شمال ألمانيا- 25 أغسطس 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
برلين-

كشفت مجلة "دير شبيجل" الألمانية، الجمعة، أن الاستخبارات الروسية تجسست على دورات لتدريب الجنود الأوكرانيين على استخدام أسلحة جديدة في قواعد عسكرية في ألمانيا، من بينها دورة تابعة للجيش الأميركي.

وقالت المجلة الاسبوعية إن خدمة مكافحة التجسس العسكري في ألمانيا (ام آ دي) لديها "أدلة" على تلك العمليات التجسسية.

وأشارت الاستخبارات الألمانية خصوصاً إلى وجود مركبات على مقربة من مداخل مخيمات التدريب العسكري.

وفي إيدار-أوبرشتاين (غرب)، كان الجيش الألماني يدرّب جنوداً أوكرانيين على استخدام مدافع "بانزر هاوبيتزر 2000"، في حين كان الجيش الأميركي يمرّن الأوكرانيين على استعمال أنظمة المدفعية الغربية في جرافينفور (شرق).

وبحسب "إم آ دي"، حلّقت طائرات مسيّرة فوق ميادين التمرينات مرات عدة، كما تشتبه الاستخبارات الألمانية في أن روسيا حاولت التجسس على هواتف محمولة تابعة لأوكرانيين خلال تلقيهم التدريب في فرنسا.

مخاوف من اغتيال معارضين

وتخشى ألمانيا أن تكون الاستخبارات الروسية تحاول اغتيال معارضين فروا من روسيا لاجئين إلى ألمانيا، أو عناصر يفكرون في الانشقاق عن القوات الأمنية الروسية أو منشقّين انضمّوا إلى المعسكر الآخر.

وشهدت ألمانيا في السنوات الأخيرة عمليات تجسّس نُسبت إلى الاستخبارات الروسية التي يشتبه في أنها دبّرت اغتيال معارض شيشاني يحمل الجنسية الجورجية في برلين.

وفي أبريل، حُكم بالسجن لعام مع وقف التنفيذ على عالم روسي لإدانته بتهمة التجسس على البرنامج الفضائي الأوروبي "آريان" لحساب موسكو، كذلك، وُجهت اتهامات إلى موسكو بالتجسس الإلكتروني حتى قبل الهجوم على أوكرانيا، ما أدّى إلى تدهور في العلاقات بين الروس والألمان.

تعهدات ألمانية

والخميس، تعهد المستشار الألماني أولاف شولتز، بمزيد من الدعم لأوكرانيا في مواجهة الغزو الروسي، وذلك خلال أول زيارة له لبرنامج تدريب جنود أوكرانيين على دبابات ألمانية مضادة للطائرات من طراز "جيبارد"، في منطقة بوتلوس بولاية شليسفيج-هولشتاين المطلة على بحر البلطيق شمال ألمانيا.

وقال شولتز: "الرجال الموجودون هنا سوف يدافعون عن بلدهم. سوف يدافعون عنها في مواجهة التهديد المفزع الذي نشأ بالنسبة لأوكرانيا نتيجة الاعتداء الوحشي من جانب روسيا... وسوف نواصل دعمهم بإمكاناتنا المالية، وكذلك بالأسلحة التي يمكن توفيرها من ألمانيا".

ويواجه شولتز انتقادات بشأن تردده الشديد حيال دعم أوكرانيا بالأسلحة، لكنه أكد في زيارته إلى بوتلوس أن بلاده قدمت بالفعل العديد من الأسلحة الثقيلة والفعالة إلى كييف، مستشهداً بتسليم قاذفات صواريخ متعددة ومدافع "بانزر هاوبيتزر 2000"، بحسب قناة "دي دبليو" الألمانية.

ووفقاً لبيانات الحكومة الألمانية، يعد التدريب في بوتلوس جزءاً من توريد ألمانيا لـ30 دبابة من طراز "جيبارد" لأوكرانيا.

ومن المقرر أن تنهي أول مجموعة من الجنود الأوكرانيين دورتها التدريبية التي تبلغ مدتها 6 أسابيع خلال الأيام القليلة المقبلة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.