Open toolbar

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في صورة قبل لقائهما في نيودلهي. 25 يناير 2023 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

شهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارته الرسمية إلى الهند، توقيع اتفاقيات تعاون، واتفق مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على تعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين في مجالات عدة، من بينها التصنيع الدفاعي المشترك والأمن. 

وقال السيسي في مؤتمر صحافي، إن التعاون مع الهند في مجال الدفاع كان على جدول أعمال لقائه بمودي، مشيراً إلى أن "تعزيز التعاون خير برهان على الإرادة المشتركة لتدشين علاقة استراتيجية بين البلدين".

وأكد الجانبان "مواصلة التنسيق والتدريبات المشتركة وتبادل الخبرات، والعمل على استشراف آفاق إضافية لتعميق التعاون في هذا المجال، بما في ذلك التصنيع المشترك".

ولفت السيسي إلى أن الاجتماع بحث "السبل الأمثل لمكافحة الإرهاب والتصدي للفكر المتطرف، إذ لدينا وجهة نظر مشتركة في هذا الصدد، وهي أن التعاون معاً سوف يعين على القضاء على العنف".

وشدد على أن انتشار العنف والإرهاب، يمثلان تهديداً لكافة الدول، مضيفاً في السياق نفسه، أن الجانبين اتفقا على "أهمية التعاون في المجال الأمني، وإعطاء قوة دفع لمزيد من التنسيق في هذا المجال الحيوي، فلا تنمية من دون استقرار أمني".

كما بحث الجانبان الأزمة الاقتصادية العالمية، وتداعياتها على الدول النامية بشكل خاص، وأشار السيسي في هذا السياق إلى أن "توالي الأزمات على المستوى الدولي برهن من جديد على القيمة الكبيرة للعمل المشترك بين الدول الصديقة، لتعزيز قدراتها على مواجهة التحديات الناجمة عن الأزمات".

ولفت إلى أنه بحث مع مودي سبل "تعزيز التعاون الاستراتيجي بيننا في عدة مجالات، على رأسها الزراعة والتعليم العالي وصناعة الكيماويات والأسمدة والأدوية وتكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني".

وأكدت "ضرورة تكوين قنوات منتظمة لتبادل الخبرات والمعرفة، في ما يرتبط بالمبادرات الناجحة في كل من البلدين، خاصة على صعيد تطوير الصناعة المحلية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة".

كما شملت المباحثات المستوى الثقافي، نظراً لما تتمتع به الدولتين من حضارة وتاريخ، واتفقا على "تعزيز الروابط والصلات على المستوى الثقافي"، مؤكداً ترحيب مصر باستقبال المزيد من السياح الهنود.

التعاون "يزداد قوة"

من جهته، أكد مودي أن التعاون مع مصر ازداد قوة خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أن التعاون مع مصر "يزداد قوة".

وأكد أن الهند دعت مصر للمشاركة كضيف شرف في قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها وتترأسها الهند، نظراً للصداقة الخاصة بينها وبين مصر.

وشدد مودي على أن العلاقات المصرية - الهندية مستمرة منذ آلاف السنين، مشيراً إلى أن التجارة قائمة بين بلاده ومصر رغم مختلف التغيرات التي شهدها العالم.

وتابع أن التنسيق الاستراتيجي مع مصر مفيد للسلام والازدهار في المنطقة بأكملها، مؤكداً ضرورة رفع مستوى الشراكة الاستراتيجية.

وأضاف مودي، خلال المؤتمر الصحافي عقب توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات، أن بلاده قررت "خلال المباحثات مع الرئيس السيسي، رفع مستوى التعاون بين البلدين والشراكة الاستراتيجية"، لافتاً إلى الفترة المقبلة "ستشهد تطوير خطة طويلة الأمد وأكثر شمولاً للتعاون في المجالات السياسية والدفاعية والاقتصادية والعلمية".

وأكد مودي أنه بحث مع السيسي سبل الرعاية الصحية وسلاسل التوريد العالمية، وناقش كيفية تعديل سلاسل التوريد للأغذية وصناعة الدواء التي تضررت بسبب الأزمة الأوكرانية، مشدداً على ضرورة زيادة الاستثمار والتبادل التجاري في هذه القطاعات، مبيناً أنه قرر مع الرئيس السيسي، رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 12 مليار دولار سنوياً خلال السنوات الخمس المقبلة. 

اقرأ أيضاً: 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.