Open toolbar
138 فيلماً في الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي
العودة العودة

138 فيلماً في الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي

فريق إدارة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي - المكتب الإعلامي للمهرجان

شارك القصة
Resize text
دبي-

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، الثلاثاء، عن برنامج دورته الافتتاحية، والتي ستقام في الفترة ا بين 6 و15 ديسمبر، في مدينة جدة السعودية، إذ سيتم عرض 138 فيلماً طويلاً وقصيراً من 67 بلداً بـ34 لغة.

ويشارك في المهرجان العديد من المواهب والنجوم والمخرجين والإعلاميين ومحترفي صناعة السينما من جميع أنحاء العالم، في احتفالية منتظرة تمتد على مدى عشرة أيام بحسب بيان لإدارة المهرجان. 

تم اختيار الفيلم الموسيقي "سيرنو"، للمخرج البريطاني جو رايت، ليكون في افتتاح المهرجان، وهو من بطولة نجم مسلسل "صراع العروش" بيتر دينكلاج. ويُختتم المهرجان بالعرض العالمي الأول لفيلم المخرج المصري عمرو سلامة ”برّه المنهج“، من بطولة ماجد الكدواني وروبي.

قال رئيس لجنة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي محمد التركي: "هذه هي اللحظة التي انتظرناها طويلاً للإعلان عن انطلاق أول مهرجان سينمائي دولي للاحتفال بالأصوات والإبداعات السينمائية المحلية والعربية والعالمية، وعرضها أمام جمهورنا وضيوفنا من السعودية وخارجها". 

واعتبر التركي أن المهرجات يمثّل "منصة لدعم وإطلاق الجيل الجديد من المواهب السعودية والعربية، حيث نواصل دعم هذا الحراك السينمائي وتحويله إلى صناعة قوية مزدهرة"، مؤكداً أنه يربط "أقطاب صناعة السينما المحلية والعالمية بهدف تبادل الخبرات والمعارف، وإقامة شبكات مثمرة من العلاقات والشراكات". 

يضم برنامج المهرجان 138 فيلماً طويلاً وقصيراً من 67 بلداً بـ34 لغة، لمخرجين معروفين وأصوات جديدة واعدة تُكتشف لأول مرة، منها 25 فيلماً في عرض عالمي أول، و48 فيلماً في أول عرض عربي، و17 فيلماً في عرضها الأول في منطقة الخليج. كما سيشهد المهرجان حضور العديد من المواهب والفنانين المشاركين في هذه الأفلام.

اكتشاف الجيل الجديد

بحسب البيان، يقدّم المهرجان فرصة حقيقية لاكتشاف الجيل الجديد من المواهب السينمائية السعودية، إذ يعرض 27 فيلماً طويلاً وقصيراً، تعكس تنوع وحيوية المجتمع السعودي، "مما يفتح نافذة على مشهد سينمائي سعودي جديد وأعمال محلية قادرة على جذب الجماهير والمنافسة عالمياً".

وإلى جانب مسابقة البحر الأحمر للأفلام الطويلة والقصيرة، وعروض السجادة الحمراء، والعروض الخاصة، يستضيف المهرجان مجموعة من البرامج هي "اختيارات عالمية" و"سينما السعودية الجديدة" و"كنوز البحر الأحمر" و"روائع عربية" و"روائع العالم" و"جيل جديد"، إضافة إلى عروض "السينما التفاعلية" و"حلقات البحر الأحمر".

تضم المسابقة الرسمية بشقيها للفيلم الطويل والقصير، أهم الإبداعات السينمائية من آسيا وإفريقيا والعالم العربي، فيعرض المهرجان 18 فيلماً ضمن مسابقة الأفلام القصيرة و16 فيلماً في مسابقة الفيلم الطويل، تتنافس على جوائز اليُسر التي تقدّمها لجنة التحكيم في حفل توزيع الجوائز يوم 13 ديسمبر.

وقال المدير الفني لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي إدوارد وينتروب، ”يسعدنا الإعلان عن قائمة الأفلام التي اخترناها في دورتنا الافتتاحية، وهي بلا شك بداية قوية تضم قصصاً وإبداعات من العالم العربي وخارجه، وتشكّل انطلاقة هامّة لمهرجان يرسّخ لمكانته على الساحة الدولية". 

وأضاف: "تشهد قائمة الأفلام على مدى التنوع والثراء في المواضيع والأساليب السينمائية، كما تؤكّد على الأصالة والإبداع والابتكار سواء من مخرجين معروفين أو من مواهب نفخر باكتشافها وتقديمها لأول مرة“.

الاحتفاء بالمرأة

وتأكيداً على سعي المهرجان للاحتفاء بدور المرأة في صناعة السينما، سيتم تكريم موهبتين كانت لهما بصمة في عالم السينما، وهما  المخرجة والمنتجة هيفاء المنصور، وهي أول مخرجة سعودية، إذ أخرجت "وجدة"، عام 2012 وهو أول فيلم طويل يتم تصويره بالسعودية.

كما يكرّم المهرجان أيضاً الفنانة المصرية ليلى علوي التي لعبت دور البطولة في أكثر من 70 فيلماً، ووصفها المهرجان بأنها "ألهمت أجيالاً من المبدعين والمبدعات، فهي بلا بشك واحدة من أكثر الممثلات تنوعاً وزخماً وإبداعاً في العالم العربي". 

وعلى الصعيد الدولي، يكرّم المهرجان رئيس معهد العالم العربي في فرنسا جاك لانج، تقديراً لإسهاماته في تعزيز العلاقات الثقافية والفنية بين الممكلة العربية السعودية وفرنسا، ولدوره في مدّ الجسور الثقافية بين العالم العربي وفرنسا. وقد شغل سابقاً حقيبتي الثقافة والتعليم في فرنسا.

ويستضيف المهرجان "دورة تخصصية" مع الفنانة المصرية يُسرا، والتي شاركت في أكثر من 80 فيلماً وحصدت أكثر من 50 جائزة من مهرجانات ومحافل سينمائية مصرية وعربية ودولية. كما سيشهد المهرجان حضور نجمة السينما الفرنسية كاثرين دينوف.

وسيتم تنظيم أربع ندوات حوارية لتسليط الضوء على مسيرة وإنجازات كل من هيفاء المنصور، والفنانة التونسية هند صبري، ومن الأرجنتين جاسبر نوي، إضافة إلى جوانا حاجي توما وخليل جريج من لبنان.

العروض الافتتاحية

وسيحظى روّاد المهرجان بفرصة المشاركة في عروض السجادة الحمراء، والتي تضم باقة من أحدث وأهم الإبداعات السينمائية العربية والعالمية، وذلك "في قاعة عرض تتسع لـ900 مشاهد، تم تشييدها خصيصاً لهذا الغرض في قلب جدة البلد". 

وتضم هذه العروض الافتتاحية فيلم "صالون هدى" للمخرج الفلسطيني الفائز بجائزة جولدن جلوب هاني أبو أسعد، وفيلم "بلوغ"، وهو مشروع سينمائي يضمّ خمس قصص من خمس مخرجات سعوديات، هن سارة مسفر، جواهر العامري، نور الأمير، هند الفهّاد، وفاطمة البنوي.

وبالإضافة إلى العروض الافتتاحية، ينظم المهرجان مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية، بما فيها من حفلات موسيقية، وعروض سينمائية في الهواء الطلق، منها حفلة موسيقية تحييها فرقة واي آر ميوزيك السعودية، وحفل موسيقي للاحتفاء بالعصر الذهبي للسينما المصرية مع ريما خشيش وفرقتها. 

سوق البحر الأحمر

وبالتزامن مع فعاليات المهرجان، يستضيف سوق البحر الأحمر من 8 إلى 11 ديسمبر برنامجاً غنياً يهدف إلى تعزيز التبادل المعرفي، وتحفيز الإنتاج المشترك، إضافة إلى دعم التوزيع الدولي، وخلق فرص جديدة للتعاون والتوزيع والإنتاج، منها سوق المشاريع الذي يضم 23 مشروعاً قيد التطوير، وورشة المشاريع قيد الإنجاز وهي أفلام في المراحل الأخيرة من إنتاجها. كما تتنافس المشاريع المشاركة في سوق البحر الأحمر على جوائز تتجاوز قيمتها 800 ألف دولار.

وينظّم سوق البحر الأحمر سلسلة من الندوات والمحاضرات وورش العمل بمشاركة أهم أقطاب صناعة السينما الإقليمية والعالمية، تطرح وتناقش موضوعات وقضايا سينمائية معاصرة، بما في ذلك زيادة الطلب على المحتوى، وملامح صناعة السينما ما بعد الوباء، والإنتاج المستدام.

كما يضمّ سوق البحر الأحمر منطقة للعارضين تشمل أكثر من 20 شركة وهيئة سينمائية محلية وإقليمية، بما فيها وكلاء مبيعات، ولجان سينمائية، وشركات توزيع، وشركات عرض وإنتاج.

وأكّدت المديرة التنفيذية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي شيفاني بانديا، على أهمية سوق البحر الأحمر باعتباره "بوابة إلى سوق السينما السعودية، ومبادرة لدعم العاملين في صناعة السينما في السعودية، ومنصة لخلق شبكة قوية من المعارف والعلاقات والشراكات بين السعودية والعالم".

وبعد انتهاء فعاليات سوق البحر الأحمر، يستضيف المهرجان أيام المواهب يومي 12 و13 ديسمبر، وهو برنامج مخصص للمخرجين والمنتجين والكتّاب السعوديين والخليجيين، يهدف إلى تطوير المشاريع ودعم وصقل الجيل الجديد من المواهب، وتزويدها بالخبرات المعرفية التي تساعدها على المنافسة والنجاح.

وتقام الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي برعاية من شركاء المهرجان مجموعة إم بي سي، وڤوكس سينما، والخطوط الجوية السعودية، وبدعم استراتيجي من نيوم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.