مصادر لـ"الشرق": تعثر المفاوضات بين الحكومة السودانية و"حركة الحلو"
العودة العودة

مصادر لـ"الشرق": تعثر المفاوضات بين الحكومة السودانية و"حركة الحلو"

اجتماع لمجلس الوزراء السوداني - الخرطوم - 18 مارس2021 - @SudanPMHamdok

شارك القصة
Resize text
الخرطوم-

أكدت مصادر سودانية لـ "الشرق "، الخميس، تعثر مفاوضات السلام بين وفدي الحكومة الانتقالية السودانية، و"الحركة الشعبية - شمال" برئاسة عبد العزيز الحلو، بشأن التوصل إلى "ورقة اتفاق إطاري". 

وأوضحت المصادر أن رئيس فريق الوساطة الجنوب سوداني توت قلواك، التقى بوفود التفاوض كل على حدة، للاستماع لوجهات النظر، وتقريب المسافة بين الطرفين في القضايا العالقة.

وسلّمت حركة الحلو في 27 مايو الماضي، وفد الحكومة السوداني "ورقة اتفاق إطاري"، تمثل رؤيتها حول العديد من قضايا التفاوض، وذلك خلال الجولة الرسمية المباشرة لمفاوضات السلام التي انطلقت في جوبا، عاصمة جنوب السودان.

وشهدت جلسات التفاوض حضور وفدي الحكومة الانتقالية برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، والحركة الشعبية بمدينة جوبا بقيادة الأمين العام للحركة عمار آمون، فيما ترأس الجلسات فريق الوساطة الجنوب سوداني.

"تقريب وجهات النظر"

حديث مصادر "الشرق"، يأتي بعد ساعات من تأكيد توت قلواك، أن الاجتماعات الأخيرة ناقشت بعض القضايا السياسية، والمسائل المتعلقة بملف الترتيبات الأمنية، مبيناً أن الوساطة منحت اللجان المشتركة "فرصة للتداول حول هذه القضايا، بغرض تقريب وجهات النظر".

رئيس فريق الوساطة الجنوب سوداني توت قلواك - "سونا"
رئيس فريق الوساطة الجنوب سوداني توت قلواك - "سونا"

وأضاف قلواك أن "الوساطة رفعت جلسة الأربعاء لإعطاء فرصة للجان المشتركة للوصول لقواسم مشتركة على أن تعقد الجلسة الخميس".

من جانبه، أوضح الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي خالد عمر أن جلسة الأربعاء، استمعت لمقترحات اللجان المشتركة، معتبراً أن هناك تقدماً في النقاط المتباينة بين الطرفين.

وفي المقابل، قال الناطق الرسمي باسم وفد "الحركة الشعبية - شمال" كوكو محمد جقدول أن جلسة الأربعاء المسائية، ناقشت تقارير اللجان حول النقاط المختلف حولها، وأشار إلى تحقيق "بعض التقدم في هذه النقاط".

نهج الجديد

فريق الوساطة الجنوب سودانية، اتخذ في الآونة الأخيرة نهجاً جديداً بتشكيل مجموعات عمل ولجان متخصصة في قضايا نظم الحكم والإدارة والترتيبات الأمنية، والاقتصاد والشؤون الاجتماعية والنظام القضائي.

وتتكون اللجان من مفاوض لكلا الطرفين، إضافة إلى عضوين ضمن اللجنة المعنية من أجل التفاوض حول التفاصيل بشكل مباشر، وتجاوز النقاط الخلافية في بعض النصوص، وأن تقدم تقريرها حسب المواعيد الزمنية المقررة، بحسب ما أكده مقرر لجنة وساطة جنوب السودان، ضيو ماطوك.

وتأتي هذه المفاوضات، بعد توقيع إعلان المبادئ بين الحكومة و"الحركة الشعبية - شمال" في مارس الماضي، بين رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ورئيس الحركة عبد العزيز الحلو، وذلك بعدما أبدى الطرفان "استعدادهما لاستكمال عملية السلام في السودان".

ويتكون "إعلان مبادئ" من 7 بنود أبرزها، وجود جيش واحد على أن يتم الدمج تدريجياً حتى نهاية الفترة الانتقالية، وتأسيس دولة مدنية فيدرالية في السودان، قائمة على فصل الهوية، والثقافة، والعرق، والدين عن الدولة، إضافة إلى وقف الأعمال العدائية، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.