Open toolbar
بعد رفض اقتراحه بتغيير نظام التصويت.. الرئيس البرازيلي يتوقع تزوير الانتخابات
العودة العودة

بعد رفض اقتراحه بتغيير نظام التصويت.. الرئيس البرازيلي يتوقع تزوير الانتخابات

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو. - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي -

أصرّ الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، على أن نتيجة الانتخابات المرتقبة، العام المقبل، لن تكون ذات مصداقية، بعد أن رفض مجلس النواب اقتراحه بإضافة إيصالات ورقية إلى نظام التصويت الإلكتروني، ما أثار توتراً سياسياً، قبل 14 شهراً من الاقتراع، حسبما أفادت وكالة "بلومبرغ".

وينصّ اقتراح الرئيس على طبع إيصالات لكل صوت يُدلى به إلكترونياً، من أجل إتاحة إعادة احتساب الأصوات، في حال حدوث طعون على النتائج.

وسقط مشروع قانون لتغيير نظام التصويت، الثلاثاء، بعدما أيّده 229 نائباً فقط من إجمالي 513 في مجلس النواب، وهذا يقلّ عن 308 أصوات مطلوبة لتعديل الدستور.

وقال الرئيس اليميني لمؤيّدين الأربعاء: "إننا نشير إلى انتخابات لا نثق فيها بفرز الأصوات". وأعرب عن سعادته لأن نحو نصف النواب يدعمون مشروع القانون، مضيفاً: "أنا متأكد من أنه سيكون لدينا مزيد من الأشخاص إلى جانبنا بشكل متزايد".

وأشارت "بلومبرغ" إلى أن حلفاء بولسونارو يحاولون إقناع أعضاء في مجلس الشيوخ بتبنّي تشريع مماثل، مستدركة أن رئيس المجلس، رودريغو باتشيكو، قد يكون رفض ذلك، بقوله: "قرار مجلس النواب يحسم هذه المسألة، وعلى مجلس الشيوخ الامتناع عن التصويت على أي مشروع قانون بشأن الموضوع ذاته".

وأقرّ كريومار دي سوزا، الرئيس التنفيذي في "دارما بوليتيكال ريسك"، وهي شركة استشارية تتخذ برازيليا مقراً، بـ "عدم تمرير مشروع القانون" في مجلس النواب، مستدركاً أن ذلك "لم يشكّل هزيمة كبرى، ويمكّن الرئيس وحلفاءه من الحفاظ على سرديتهم" في هذا الصدد.

دبابات في شوارع العاصمة

وأثار عرض غير عادي لدبابات في شوارع العاصمة، شعوراً بعدم الارتياح، ووصفه ساسة بأنه محاولة من الرئيس لترهيبهم، وكان العرض الذي نظمته البحرية البرازيلية، يهدف لتوجيه دعوة إلى بولسونارو، ووزير الدفاع والتر براغا نيتو، لحضور مناورة عسكرية تقليدية، الأسبوع المقبل.

وكانت المرة الأولى التي تُسلّم فيها دعوة من خلال عرض للقوة العسكرية في العاصمة، وأعلنت البحرية أنها خطّطت للحدث منذ فترة طويلة، مؤكدة أن لا علاقة له بالتصويت.

لكن الحدث أغضب مشرعين من جانبَي الطيف السياسي، إذ قال السيناتور عمر عزيز، الذي يرأس لجنة في الكونجرس للتحقيق في طريقة تعامل الحكومة مع فيروس كورونا إنه "مشهد مثير للشفقة، وهجوم على الديمقراطية".

ورفض رئيس مجلس النواب آرثور ليرا، وهو حليف بارز لبولسونارو، الأمر معتبراً أنه يثير تكهنات بأن الكونجرس قد يتعرّض لنوع من الضغط، في بلد يشهد استقطاباً مثل البرازيل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.