Open toolbar

المرشح لزعامة حزب المحافظين في بريطانيا وقيادة الحكومة المقبلة وزير المالية السابق ريشي سوناك يتحدث خلال فعالية في بلفاست- في 17 أغسطس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

اعتبر وزير الخزانة البريطاني السابق ريشي سوناك، المرشح لقيادة حزب المحافظين، أن هناك فرصة للمنافسة على رئاسة الوزراء في بريطانيا، رغم استطلاع أخير أظهر أنّه متأخر كثيراً عن منافسته وزيرة الخارجية ليز تروس.

وقال سوناك، في مقابلة، الخميس، مع قناة "آي تي في" البريطانية: "سأقاتل بضراوة حتى اليوم الأخير من ذلك الأمر". ورداً على سؤال عما إذا كان لديه فرصة للفوز، قال سوناك: "نعم بالتأكيد"، حسبما نقلت "بلومبرغ".

لكن تصريحات سوناك الواثقة تتناقض مع نتائج استطلاع لأعضاء حزب المحافظين أجراه موقع "كونزيرفاتيف هوم" (ConservativeHome) البريطاني، الأربعاء، أظهر أنّه يتخلّف عن تروس بـ32 نقطة. 

وعلى نحو مماثل، أظهر استطلاعان أجرتهما مؤسستا "يوجوف" و"أوبينيوم" المتخصصتان بالأبحاث واستطلاعات الرأي، تقدماً بمعدل يتجاوز 10%، لوزيرة الخارجية. ولا يُظهر سوناك مؤشرات تذكر على إحراز تقدم قبل أقل من 3 أسابيع من بدء المنافسة. 

ومن المقرر أن تظهر النتيجة في 5 سبتمبر، ليحل الفائز محل رئيس الوزراء المستقيل بوريس جونسون في اليوم التالي.

وانتقد سوناك خلال المقابلة خطة حزب العمال المعارض البالغة قيمتها 29 مليار جنيه إسترليني (35 مليار دولار) لحماية المستهلكين من ارتفاع الأسعار عن طريق تجميد سقف أسعار الطاقة المحلية والغاز، قائلاً إن ذلك يخاطر بإعادة البلاد إلى دوامة تضخمية شبيهة بالسبعينيات.

وحذّر المصرفي البريطاني الثري من أنّه "أمر محفوف بالمخاطر أن تقترض الحكومة مبلغاً هائلاً من المال وتضخه في الاقتصاد"، مضيفاً: "عند ذلك يزداد التضخم سوءاً، يكون الأمر أشبه بوضع الوقود على النار".

وبدلاً من ذلك، أعاد التأكيد على خطته الخاصة لخفض ضريبة القيمة المضافة من فواتير الطاقة، مع توفير مساعدة إضافية تستهدف المتقاعدين وذوي الدخل المنخفض.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.