Open toolbar

لاعب بيسبول يسقط على الأرض متألماً بعد إصابة ذراعه خلال مباراة في كانساس سيتي بولاية ميسوري الأميركية - 15 يونيو 2005 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينك -

يمكن أن يسبب ألم الذراع مجموعة من المشكلات بدءاً من إصابات المفاصل وانضغاط الأعصاب.

واستناداً إِلى السبب، فقد يبدأ ألم الذراع بشكل مفاجئ أو يتطوّر بمرور الوقت. يكون مصدر ألم الذراع في العديد من الحالات مشكلة في الرقبة أو أعلى العمود الفقري. يمكن أن يشير ألم الذراع إِلى نوبة قلبية خاصة عندما يكون الألم في الذراع اليسرى.

الأسباب

تتضمن أسباب ألم الذراع المحتملة الآتي:

  • الذبحة الصدرية (تضاؤل تدفق الدم إِلى القلب).
  • إصابة الضفيرة العضدية.
  • ذراع مكسورة.
  • الرسغ المكسور.
  • التهاب الجراب (تهيّج المفصل).
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • انفتاق القرص الرقبي.
  • التهاب زليل الوتر لدي كورفان.
  • خلع المرفق.
  • الألم العضلي التليفي.
  • النوبة القلبية.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (مرض المفصل الالتهابي).
  • إصابة الكفة المدورة.
  • الالتواءات.
  • التهاب الوتر.
  • التهاب لقيمة العضد الوحشية.
  • متلازمة مخرج الصدر.
  • انحباس العصب الزندي.

يجب تلقي العناية الطبية الطارئة في حال:

  • ظهور ألم مفاجئ في الذراع أو الكتف أو الظهر وكان شديداً على نحو غير طبيعي أو ترافق مع ضغط أو امتلاء أو اعتصار في الصدر (قد يشير إِلى نوبة قلبية).

  • حدوث تشوّه واضح في عظم الذراع أو الرسغ أو نتوء العظم خاصة إِذا كان الشخص يُعاني من نزف الدم أو إصابات أخرى.

يتعين مراجعة الطبيب فوراً في حال:

  •  كان المريض يعاني من ألم في الذراع أو الكتف أو الظهر، بحيث يحدث الألم عند بذل أي مجهود ويخف عند الراحة. فمن المحتمل أن يشير ذلك إِلى مرض في القلب أو توعك في الصدر نتيجة تضاؤل تدفق الدم إِلى عضلة القلب (الذبحة الصدرية).

  • إصابة مفاجئة في الذراع خاصة عند سماع صوت فرقعة أو طقطقة.

  • ألم شديد وتورم في الذراع.

  • صعوبة في تحريك الذراع بشكل طبيعي، أو في تدوير الذراع للأعلى ثم للأسفل وبالعكس.

ينبغي تحديد موعد لمراجعة الطبيب في حال:

  • وجود ألم في الذراع لا يتحسن حتى بعد اتخاذ التدابير العلاجية المنزلية.

  • زيادة الاحمرار والتورم والألم في المنطقة المتأثرة.

تدابير العناية الذاتية

يمكن أن تسعف التدابير العلاجية المنزلية جميع إصابات الذراع في البداية بما في ذلك الإصابات الخطيرة. إذا كان الشخص يعتقد أنه يعاني من كسر في الذراع أو في الرسغ يتعين أن يضع الكمادة الثلجية على المنطقة المتأثرة، ويستعمل وشاح التعليق للحد من حركة الذراع لحين تلقي العناية الطبية.

إِذا كان المريض يعاني من انضغاط العصب أو الإصابة الناجمة عن الإجهاد المتكرر، فعليه الالتزام بالعلاج وتبني وضعية الجسم السليمة، والحرص على تخصيص الوقت للراحة أثناء العمل والنشاطات المتكررة مثل العزف على آلة موسيقية أو ممارسة تصويب كرة الجولف.

تتحسن أغلب أنواع آلام الذارع من تلقاء ذاتها خاصة عند الالتزام بالتدابير العلاجية المنزلية بعد الإصابة مباشرة.

  • الراحة: الحرص على أخذ استراحة قصيرة عند القيام بالنشاطات المعتادة.

  • الكمادة الثلجية: وضع الكمادة الثلجية أو كيس من البازلاء المجمدة على منطقة الوجع لمدة 15 إِلى 20 دقيقة 3 مرات في اليوم.

  • الانضغاط: استعمال ضماد ضاغط لتقليل التورم.

  • رفع الذراع: رفع الذراع المتأثرة لتقليل التورم.

هذا المحتوى من مايو كلينك*

اقرأ أيضاً:
 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.