Open toolbar

الأوكراني سيرجي تاراشوك يجلس على سرير في منزله الذي دمرته هجمة صاروخية في مدينة سلوفيانسك شرقي أوكرانيا – 1 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
كييف/ دبي -

استهدفت القوات الروسية مدينة سلوفيانسك الواقعة بشرق أوكرانيا، بقصف "هائل"، حسبما أعلن، الثلاثاء، رئيس بلدية المدينة التي أصبحت الهدف التالي لموسكو في حملتها العسكرية في إقليم دونباس، بعدما سيطرت بالكامل على إقليم لوغانسك، في حين أعلن زعيم انفصالي موالي لروسيا، نقل قواته التي ساعدت في السيطرة على لوغانسك إلى دونيتسك. 

وكتب رئيس المدينة فاديم لياخ في فيسبوك: "سلوفيانسك! قصف هائل على المدينة. الوسط والشمال. على الجميع الاحتماء"، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وحثت السلطات الأوكرانية سكان سلوفيانسك على ترك المنطقة مع اقتراب خط الجبهة من هذه المدينة إثر سيطرة روسيا على سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك في منطقة لوغانسك المجاورة.

وأدى القصف الروسي إلى سقوط ما لا يقل عن 6 ضحايا، فيما أصيب 19 آخرون بجروح، الأحد، في المدينة التي كانت تضم قبل الحرب نحو 100 ألف نسمة.

ولا تزال سلوفيانسك ومدينة كراماتورسك المركز الإداري للمنطقة، تحت سيطرة القوات الأوكرانية وتشكلان هدف موسكو التالي في حملتها للسيطرة على منطقة دونباس بأكملها.

في 2014، سيطر انفصاليون موالون لموسكو لفترة وجيزة على سلوفيانسك خلال نزاعهم مع سلطات كييف.

وأجرى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مكالمة هاتفيه مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الثلاثاء، أعرب فيها عن اعتقاده بأن القوات الأوكرانية "يمكنها استعادة الأراضي التي احتلتها القوات الروسية" حسبما نقلت وكالة "رويترز" عن متحدثة باسم جونسون.

وأبلغ رئيس الوزراء البريطاني، زيلينسكي، بآخر المعدات التي تحضر بريطانيا لإرسالها إلى أوكرانيا ومن بينها 10 أنظمة مدفعية وذخائر ينتظر أن تصل أوكرانيا في الأيام والأسابيع المقبلة.

قوات من لوغانسك إلى دونيتسك

وفي السياق، نقلت قناة "روسيا اليوم" عن الزعيم الانفصالي الموالي لروسيا بإقليم دونيتسك دينيس بوشيلين، قوله إن قواته التي ساهمت في القتال لـ"تحرير لوغانسك"، يتم نقلها الآن إلى اتجاه دونيتسك.

 وقال بوشيلين للصحافيين، الثلاثاء، إن "جمهورية لوغانسك الشعبية محررة حالياً.. ويمكننا القول إن وحدتنا التي شاركت في التحرير في إطار مساعدتها لأشقائنا، يتم نقلها إلى اتجاه دونيتسك. كما يتم نقل الوحدة الثانية لجمهورية لوغانسك".

كانت روسيا أعلنت، الأحد، أن قوات روسية وقوات انفصالية سيطرت بالكامل على منطقة لوغانسك بعد انتزاعها ليسيتشانسك، آخر مدينة كبرى في لوغانسك.

وأقر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، بانسحاب القوات الأوكرانية من ليسيتشانسك في دونباس، لكنه تعهد باستعادة السيطرة على المنطقة، بفضل خطط الجيش واحتمال الحصول على أسلحة جديدة ومتطورة.

ومن شأن السيطرة على ليسيتشانسك في شرق أوكرانيا، أن تتيح لموسكو السيطرة على كل منطقة لوغانسك، وتسمح لقواتها بتهديد مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك الرئيسيتين في منطقة دونباس الصناعية التي تسيطر عليها كييف.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.