Open toolbar

محمد باركيندو الأمين العام الراحل لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)- 21 يونيو 2018 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
أبوجا/ فيينا-

توفي النيجيري محمد باركيندو الأمين العام المنتهية ولايته لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، مساء الثلاثاء، عن عمر 63 عاماً، حسب ما أعلنت شركة النفط الوطنية النيجيرية (إن إن بي سي) التي شغل فيها الكثير  من المناصب.

وكتب المدير العام لمؤسسة البترول الوطنية النيجيرية ميلي كياري، في تغريدة عبر موقع تويتر، "لقد فقدنا العزيز" محمد باركيندو. من دون تحديد سبب الوفاة.

وأضاف: "إنها بالتأكيد خسارة كبيرة لعائلته، ولبلدنا، ولأوبك، ولأوساط الطاقة العالمية. ستعلن ترتيبات الجنازة قريباً"، موضحاً أن الوفاة حدثت في نحو الساعة 11 مساء الثلاثاء.

وجاء نبأ وفاة باركيندو بعد ساعات من اجتماعه في أبوجا مع الرئيس النيجيري محمد بخاري الذي أشاد بـ"عمله الرائع" في أوبك، وإلقائه الخطاب الرئيسي في قمة للطاقة في أبوجا.
              
وقال باركيندو في الخطاب إن قطاع النفط والغاز "محاصر" بسبب ضعف الاستثمار على مدى أعوام، مضيفاً أن ما ترتب على ذلك من نقص الإمدادات يمكن أن يتحسن إذا سُمح بتدفق إنتاج إضافي من إيران وفنزويلا.

وكان يفترض أن يحل الكويتي هيثم الغيص مكان المسؤول النيجيري في أغسطس المقبل، ولم ترد المنظمة التي تتخذ في فيينا مقراً على طلبات وكالة "فرانس برس" للتعليق. 

ولا يملك الأمين العام لأوبك سلطة تنفيذية لكنه يمثّل وجه المنظمة، ويعمل أحياناً كدبلوماسي لتسهيل المناقشات بين الدول ذات المصالح المتباينة.

وخلال فترة ولاية محمد باركيندو، انضمت أوبك إلى عشر دول أخرى، بما في ذلك روسيا، ضمن تحالف "أوبك بلاس" عام 2016 بهدف تنظيم السوق.

وبدأ باركيندو عمله في قطاع الطاقة النيجيري أوائل الثمانينيات. وشغل عدة مناصب في مؤسسة البترول الوطنية النيجيرية، ومثل بلاده في اللجنة الاقتصادية لأوبك.

وعمل قائماً بأعمال الأمين العام لأوبك في 2006 ثم عاد لتولي المنصب بعد عشر سنوات، وقاد المنظمة خلال فترة اضطرابات كبيرة في أسواق النفط، بما في ذلك إدارة عملية تعزيز التعاون مع منتجين من خارج أوبك.

وكان مقرراً انضمامه بعد تركه المنصب، إلى مركز الطاقة العالمي التابع لمجلس الأطلسي وفقاً لما أعلنه المجلس في الفترة الأخيرة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.