Open toolbar

متدربون أوكرانيون يشاركون في دروس قتالية قرب بلدة بوتشا الأوكرانية - 17 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

نشرت وسائل إعلام روسية محلية اعترافات من وصفته بـ"المرتزق الأميركي" آندي هيون، الجمعة، قائلة إنه وصف الدعاية الغربية التي قادته إلى أوكرانيا بأنها "مبالغ فيها"، فيما قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه على علم بفقدان أميركيين في أوكرانيا.

وقالت صحيفة "إزفستيا" الروسية، نقلاً عن الأميركي هيون: "أتيت إلى هنا (أوكرانيا) لتقييم الوضع.. لذلك يمكنني القول إن الأخبار التي يبثها الغرب وكأن الجحيم هنا، عبارة عن دعاية.. ويحاولون إظهار ذلك على أنه يحدث يومياً على الأرض.. في الواقع هذه الأخبار مبالغ فيها جداً".

وأضاف هيون، الذي تم القبض عليه قرب خاركوف، أنه "قبل القدوم إلى أوكرانيا تم إخبارنا بأن القوات الروسية تقتل المدنيين بشكل عشوائي.."، مشيراً إلى أنه "عندما وصلت إلى أماكن تشهد معارك رأيت الأكاذيب التي بثتها وسائل الإعلام الغربية بنفسي".

والأربعاء، أفادت وسائل إعلام غربية بأن القوات الروسية تمكنت من القبض على جنديين أميركيين سابقين، هما ألكسندر دريك (39 عاماً)، وآندي هيون (27 عاماً)، لافتة إلى أنهما كانا يعملان متطوعين مع وحدة عسكرية أوكرانية نظامية. 

ونشرت قناة "روسيا اليوم" صوراً لألكسندر دريك.

بايدن على علم 

من ناحيته، قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، إنه على علم بفقدان اثنين من مواطنيه في أوكرانيا.

ورداً على سؤال بشأن المقاتلين الأميركيين السابقين، أفاد بايدن الصحافيين بأنه "جرى إعلامه" بالأمر. وأكد أنه لا يعرف مكان الرجلين، مضيفاً: "يجب ألا يذهب الأميركيون إلى أوكرانيا".

وكشف أعضاء في الكونجرس وأفراد من عائلتي ألكسندر دريك وأندي هيون، الأربعاء، أن الاتصال مع العسكريين الأميركيين السابقين فقد الأسبوع الماضي، أثناء قتالهما إلى جانب القوات الأوكرانية قرب الحدود الروسية.

كما أفادت الخارجية الأميركية "بفقدان مواطن أميركي ثالث في الأسابيع الأخيرة". ودعا المتحدث باسم الوزارة، الروس إلى اعتبار أي مقاتل متطوع أميركي في أوكرانيا أسير حرب في حال قبضوا عليه، وبالتالي ضمان معاملته في شكل إنساني.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.