Open toolbar
"جونسون آند جونسون": الجرعة المنشطة ترفع الأجسام المضادة
العودة العودة

"جونسون آند جونسون": الجرعة المنشطة ترفع الأجسام المضادة

جرعة من لقاح "جونسون آند جونسون" المضاد لفيروس كورونا في مركز طبي بجامعة أوهايو بالولايات المتحدة -2 مارس 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قالت شركة "جونسون آند جونسون" الأربعاء، إن جرعة منشطة من لقاحها المضاد لفيروس كورونا أدت إلى زيادة حادة في مستويات الأجسام المضادة وفقاً للبيانات الأولية من دراستين في مراحلهما الأولى.

وقالت الشركة في بيان إن الجرعة الثانية من اللقاح "أدت إلى زيادة الأجسام المضادة اللاصقة لتسعة أمثال الأجسام التي تكونت بعد 28 يوماً من الحقن بالجرعة الأولى".

وعلى النقيض من الأجسام المضادة المتعادلة التي يمكن أن تقضي على الفيروس، فإن الأجسام المضادة اللاصقة تلتصق بالفيروس لكنها لا تقضي عليه أو تمنع إصابة الخلايا، غير أنها تنبه الجهاز المناعي لوجوده حتى يمكن إرسال خلايا الدم البيضاء لتدميره.

وبدأت عدة دول من بينها الولايات المتحدة إتاحة جرعات منشطة للأفراد المعرضين للإصابة، ومنهم من يعانون من مشاكل مناعية مع انتشار سلالة دلتا وإصابة بعض من تم تطعيمهم باللقاح بكورونا.

ولم يسبق وجود أدلة على أثر الجرعة المنشطة من لقاح "جونسون آند جونسون". ويترقب المستشارون في المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أنباء عن كيفية نصح الأفراد المعرضين لمشاكل مناعية الذين تلقوا لقاح جونسون آند جونسون.

وتقول الشركة إن الدراستين أظهرتا زيادة كبيرة في استجابات الأجسام المضادة اللاصقة في المشاركين فيهما بين الأعمار من 18 سنة إلى 55 سنة، وكذلك من هم في الخامسة والستين أو أكثر ممن تلقوا جرعة منشطة أقل تركيزاً.

وكانت بيانات أولية لدراسة طبية ضخمة أجريت في جنوب إفريقيا، أظهرت أن لقاح "جونسون آند جونسون" المضاد لفيروس كورونا، فعال بنسبة 96% في منع الوفاة من المتحور "دلتا"، إلى جانب فاعلية بنسبة 71% في الحيلولة دون دخول المستشفى.

وضمت "سيسونكي" وهو اسم الدراسة، حسب ما ذكرت مجلة "بوليتيكو" أكثر من 477 ألف من العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تلقوا لقاح كورونا أحادي الجرعة، بين فبراير ومايو من هذا العام.

وتعرّض العمال لكل من متغيرات "بيتا" و"دلتا"، بعد أن انتشرا في جميع أنحاء جنوب إفريقيا.

وقالت رئيسة مجلس البحوث الطبية في جنوب إفريقيا، والمسؤولة المشاركة في التجربة، إن جرعة "جونسون أند جونسون" توفر الحماية ضد كلا النوعين المتحورين من الفيروس، لكنها أشارت إلى وجود فاعلية أكبر قليلاً ضد "دلتا" مقارنة بالمتحور "بيتا".

وأشارت المجلة إلى أن جرعة اللقاح كانت فعالة بنسبة 67% في منع دخول المستشفى من متغير فيروس "بيتا"، مضيفة أن تحليل الدراسة لم يجد أي مخاوف إضافية تتعلق بالسلامة من اللقاح.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.