Open toolbar
المكسيك.. هجوم مسلح جديد يودي بحياة 18 شخصاً
العودة العودة

المكسيك.. هجوم مسلح جديد يودي بحياة 18 شخصاً

حرق أطنان من المخدرات في منشآت كتيبة المشاة 28 في تيخوانا بولاية باجا كاليفورنيا المكسيكية - 26 سبتمبر 2019 - AFP

شارك القصة
Resize text
مكسيكو سيتي -

أعلنت السلطات المكسيكية، الأحد، أن 18 شخصاً لقوا حتفهم في هجمات جديدة نفذها مسلحون أطلقوا النار من سيارات مسرعة في عدة أحياء بمدينة رينوسا شمال البلاد.

وقالت قوات الأمن بولاية تاموليباس في بيان، إن حوادث إطلاق النار المتعددة التي وقعت، السبت، ارتكبها "أفراد كانوا يستقلون عدة سيارات"، موضحة أن السلطات ألقت القبض على أحد الأفراد وصادرت 3 شاحنات.
              
وأعلنت السلطات في البداية أن الهجمات أودت بحياة 15 شخصاً لكنها قالت في وقت لاحق إنها "عثرت على 3 جثث".

وانتشر أفراد من الجيش وشرطة الولاية والشرطة العسكرية التابعة للحرس الوطني في المنطقة بعد عمليات إطلاق النار.

ويحتدم الصراع بين عصابات المخدرات منذ سنوات لبسط السيطرة والنفوذ في رينوسا، المتاخمة لتكساس، ما يجعلها واحدة من أكثر مدن المكسيك عنفاً.

معاقبة متهم بقتل صحافي

وفي سياق متصل، حكم القضاء المكسيكي بالسجن 32 عاماً على أحد المتهمين بقتل الصحافي المكسيكي خافيير فالديز، المتعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية، والمتخصص في قضايا الاتجار بالمخدرات.

وقال مكتب المدعي العام في بيان، الخميس، إن القاضي المكلف بالقضية "أصدر حكماً بالسجن لمدة 32 عاماً و3 أشهر ضد خوان فرانسيسكو بي لمسؤوليته الجنائية كمنفذ مشارك رئيسي في قتل صحافي من ولاية سينالوا" في شمال غرب المكسيك. 

والمحكوم عليه هو خوان فرانسيسكو بيكوس بيرويتا، الملقب بـ"إل كويلو" والمدان بارتكاب جريمة القتل في 9 يونيو الجاري.

وقالت جريزيلدا تريانا، أرملة الصحافي "إنه حكم مهم لأنه سيشكل سابقة".

وأضافت: "سيعرف الجميع أن من ينتهكون حرية التعبير عبر اغتيال صحافيين سيعاقبون بأحكام قاسية".

وصدر الحكم على "إل كويلو" بعد ساعات من اغتيال الصحافي المكسيكي غوستافو سانشيز في ولاية واخاكا في جنوب البلاد.

والمتهم بحسب النيابة، أحد الشخصين اللذين أطلقا النار على الصحافي و"وضعا خطة الإعدام"، ومطلق النار المفترض الآخر لويس إلديفونسو سانشيز توفي بعد ذلك.

انتقام عصابات المخدرات

وكان خافيير فالديز الذي شارك في تأسيس صحيفة "ريودوسي" الأسبوعية ويتعاون مع صحيفة "لا خوردانا" اليومية ووكالة الصحافة الفرنسية، عرف بتحقيقاته حول الاتجار بالمخدرات. 

وتؤكد عائلته أن أمر الاغتيال صدر عن داماسو لوبيز سيرانو تاجر المخدرات الذي يمضي حالياً عقوبة بالسجن في الولايات المتحدة، بعدما أثارت انتقادات نشرت في صحيفة "ريودوسي" غضبه.

ولقي فالديز حتفه عند مغادرته في كولياكان، شمال غرب البلاد، بعد تحقيقات في منطقته حول تأثير شبكات تهريب المخدرات عصابة إل تشابو (جواكين غوزمان) الذي يقضي الآن عقوبة السجن مدى الحياة في الولايات المتحدة. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.