Open toolbar
"هآرتس" عن مسؤولين أميركيين: فرص إحياء الاتفاق النووي "ضئيلة"
العودة العودة

"هآرتس" عن مسؤولين أميركيين: فرص إحياء الاتفاق النووي "ضئيلة"

جانب من اجتماع اللجنة المشتركة المعنية بالاتفاق النووي الإيراني في فيينا- 20 يونيو 2021 - twitter/Amb_Ulyanov

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال مسؤولون إسرائيليون مطلعون الأربعاء، إن المسؤولين الأميركيين الذين يزورون تل أبيب مع مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA وليام بيرنز، يعتقدون أن "فرص عودة إيران إلى الاتفاق النووي ضئيلة".

وأشار المسؤولون الإسرائيليون بحسب صحيفة "هآرتس"، إلى أن أعضاء وفد بيرنز الذين وصلوا إسرائيل، الثلاثاء، في زيارة تستمر 3 أيام، أوضحوا لنظرائهم الإسرائيليين أنهم لا يتوقعون أن تثمر محادثات فيينا، بشأن إحياء الاتفاق النووي مع إيران عن أي نتائج إيجابية، "بل رجحوا عدم عودة طهران للاتفاق".

يأتي ذلك في أعقاب تسليم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، تشكيلته الحكومية المقترحة، الأربعاء، إلى مجلس الشورى (البرلمان)، لمناقشتها والتصديق عليها، خلال أسبوع يبدأ من السبت المقبل، بعد أن أدى اليمين الدستورية الأسبوع الماضي.

تهديدات عسكرية

وعلى الرغم من أن إسرائيل تسعى إلى ضم الولايات المتحدة لصفها في إظهار تهديد عسكري كبير ضد إيران، إلا أن المصادر المطلعة قالت للصحيفة، إنه "لا يبدو أن الأميركيين لديهم نية للرد عسكرياً، ومن غير المرجح في الوقت الحالي أن يكون هناك مثل هذا التهديد العسكري".

والتقى بيرنز برئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الأربعاء، في أول اجتماع عمل لهما منذ توليهما منصبيهما.

وناقش الوزيران بحسب بيان مكتب رئيس الوزراء، الأوضاع في الشرق الأوسط، "مع التركيز على إيران، وإمكانيات توسيع وتعميق التعاون الإقليمي".

وقال بينيت في تغريدة على تويتر، إن "رئيس الموساد ديفيد بارنيع ووزير الدفاع بيني جانتس التقيا أيضاً مع بيرنز، وناقشا البرنامج النووي الإيراني، والحاجة إلى تعزيز التعاون مع السلطة الفلسطينية والمعتدلين الآخرين في المنطقة".

ومن المتوقع أيضاً أن يلتقي بيرنز، الذي يزور إسرائيل لأول مرة منذ تعيينه في مارس الماضي، بقيادة السلطة الفلسطينية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.