Open toolbar

جندي إسرائيلي يصوب سلاحه تجاه فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة- 27 ديسمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نابلس/دبي-

قتل الجيش الإسرائيلي، الخميس، فتى فلسطينياً، خلال مواجهات في مدينة نابلس بالضفة الغربية، وفق ما أفادت وزارة الصحة في فلسطين.

وذكرت الوزارة في بيان صحافي: "استشهد الطفل عامر أبو زيتون (16 عاماً) بعد إصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال العدوان على نابلس فجر اليوم".

 وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، الخميس، إن "قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية من نابلس، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز صوبهم".

وأضافت أن "قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال اقتحامها نابلس الأسير المحرر حسن عرايشي".

وكتبت مجموعة "عرين الأسود" في بيان على تليجرام: "قامت مجموعات عرين الأسود بالتَّصدي والاشتباك مع قوات الاحتلال الصهيونيّْ (...) عقب اقتحامِهم لمخيم بلاطة فجر هذا اليوم".

وأبو زيتون، هو رابع فلسطيني تقتله القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية، خلال أقل من أسبوع، بعد كل من محمد سامر حسن حوشية (21 عاماً)، وفؤاد محمود أحمد عابد (18 عاماً)، وآدم عصام شاكر عياد (15 عاماً).

وتسري مخاوف من تصعيد للعنف في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967، عقب تسلّم الحكومة الاسرائيلية الجديدة، الأسبوع الماضي مهامها، وهي الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن "224 شهيداً ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال العام الماضي"، في حين اعتبرت الأمم المتحدة أن "العام 2022 هو العام الذي حصد أكبر عدد من القتلى في الضفة الغربية منذ 2005".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.