Open toolbar

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج يعقدان مؤتمراً صحافياً بوزارة الخارجية في واشنطن- 1 يونيو 2022. - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

توقع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، أن تستمر الحرب التي تشنها روسيا في أوكرانيا أشهرا عدة، مؤكداً أن واشنطن ستواصل دعم كييف للتصدي للقوات الروسية.

وقال بلينكن خلال مؤتمر صحافي عقده مع الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج في واشنطن إن الحرب "قد تنتهي غداً إذا أوقفت روسيا عدوانها"، لكن "لا نرى أي مؤشر في هذا الاتجاه في المرحلة الراهنة"، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

وأضاف أن الولايات المتحدة تسعى للتصدي لمحاولات روسيا "زعزعة الاستقرار العالمي"، وسنواصل الدعم لأوكرانيا ضد حرب روسيا غير المبررة".

وتابع: "نعمل على تعزيز قوة الردع ضد الصين"، و"سنعزز شراكاتنا في منطقة المحيطين وسنعمل على تعزيز علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي".

ومضى قائلاً: "نقدم لأوكرانيا صواريخ وأسلحة دقيقة بعيدة المدى"، مؤكداً أن بلاده تسعى "لجعل أوكرانيا أقوى في أي مفاوضات مستقبلية مع روسيا".

تعهدات أوكرانية

وفيما يتعلق بالأسلحة الأميركية الجديدة، قال بلينكن خلال المؤتمر الصحافي: "قدم الأوكرانيون لنا تأكيدات بأنهم لن يستخدموا هذه الأنظمة ضد أهداف في الأراضي الروسية".

وأضاف: "هناك علاقة ثقة قوية بين أوكرانيا والولايات المتحدة، وكذلك مع حلفائنا وشركائنا".

ونفى بلينكن الادعاءات بأن الولايات المتحدة تخاطر بالتصعيد مع روسيا التي غزت أوكرانيا في فبراير رغم التحذيرات الغربية المتكررة.

وتابع: "روسيا هي التي تهاجم أوكرانيا وليس العكس... أفضل طريقة لتجنب التصعيد، هي أن توقف روسيا العدوان والحرب التي بدأتها، ولديها القدرة المطلقة على القيام بذلك".

وشدد على أن "حلف الناتو مستعد لمواجهة التحديات التي تفرضها روسيا وسندافع عن كل شبر من مناطق الحلف".

ولفت وزير الخارجية الأميركي إلى أن فنلندا والسويد "مؤهلتان للانضمام إلى عضوية الناتو وانضمامهما للحلف يعزز من أمنه".

من جانبه قال أمين عام حلف الناتو، إن "واشنطن لعبت دوراً حاسماً في تصدي الحلف للغزو الروسي لأوكرانيا"، مضيفاً: "عززنا وجودنا في الجناح الشرقي لحلف الناتو لمواجهة تحركات روسيا".

وأشار ستولتنبرج إلى أن الإنفاق الدفاعي للحلف يرتفع للعام السابع على التوالي".

تحذيرات روسية

وفي وقت سابق الأربعاء، حذرت موسكو، من تبعات قرار الولايات المتحدة بتزويد أوكرانيا بأنظمة صاروخية وذخائر متطورة، وقالت إنها "تزيد من مخاطر المواجهة المباشرة مع واشنطن".

وكانت الولايات المتحدة، أعلنت، الثلاثاء، عزمها تزويد أوكرانيا بأنظمة صاروخية متطورة، رُجّح أن تكون من طراز "هيمارس" عالي الحركة، وهي تأتي كجزء من حزمة مساعدات عسكرية أميركية لكييف.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي"، عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية، أن موسكو تنظر إلى المساعدة العسكرية الأميركية لأوكرانيا "بشكل سلبي للغاية".

وأضاف ريابكوف إن "خطط الولايات المتحدة للدعم العسكري لكييف في الصراع تعد غير مسبوق وخطير"، واعتبر أن "أي توريد للأسلحة لأوكرانيا، بغض النظر عن الحجج الأميركية، يزيد من مخاطر الاصطدام المباشر بين موسكو وواشنطن".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.