Open toolbar

عاملون في المجال الصحي يرتدون سترات واقية خارج مركز لمعالجة كورونا في أحمد أباد في الهند. 8 ديسمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس -

تم إحصاء أكثر من مليوني إصابة بكورونا في العالم يومياً في الأسبوع الأول من 2022، بين الأول من يناير والسابع منه، وهو رقم تضاعف خلال عشرة أيام بحسب تعداد "فرانس برس".

وبلغ معدل الإصابات 2.106.118 حالة يومياً خلال الأيام السبعة الماضية، بعدما تم تخطي سقف مليون إصابة يومياً في الأسبوع من 23 إلى 29 ديسمبر 2021.

وارتفع عدد الإصابات الجديدة بنسبة 270 بالمئة منذ رصد المتحور "أوميكرون" في بوتسوانا وجنوب إفريقيا نهاية نوفمبر 2021.

وسجّلت أوروبا، أكبر عدد من الإصابات الجديدة بمجموع 7.211.290 حالة خلال سبعة أيام، بزيادة 47 بالمئة مقارنة مع الأسبوع الفائت.

وسجّلت كلّ من الولايات المتحدة وكندا 49 بالمئة و33 بالمئة من الحالات التي تم إحصاؤها في العالم خلال أسبوع، بمجموع 4.808.098 إصابة، وبزيادة نسبتها 76 بالمئة، مقارنة بالأسبوع الماضي.

وينتشر كورونا بسرعة كبيرة في جميع القارات، إذ سجّلت أستراليا 369.313 إصابة خلال سبعة أيام بزيادة 224 بالمئة، وفي أميركا اللاتينية والكاريبي سجلت 1.126.862 إصابة بزيادة 148 بالمئة، وفي الشرق الأوسط 209.021 إصابة خلال سبعة أيام بزيادة 116 بالمئة، وفي آسيا 714.017 إصابة بزيادة 145 بالمئة. وتسجل إفريقيا وحدها حالياً أرقاماً متوازنة بلغت 304.224 إصابة خلال سبعة أيام.
ولا تترافق موجة تفشي الوباء حالياً مع ارتفاع في عدد الوفيات. ففي الأيام السبعة الماضية سُجل معدل 6.237 وفاة يومياً في العالم، وهو العدد الأدنى منذ نهاية أكتوبر 2020، أي منذ نحو 15 شهراً.

وتم تسجيل 8.049 وفاة يومياً بين 29 نوفمبر و5 ديسمبر 2021، أي قبل رصد "أوميكرون" مباشرةً.

ترتكز هذه الأرقام على الحصيلة التي تعلنها يومياً السلطات الصحية في كل بلد.

ويبقى جزء كبير من الإصابات غير الخطرة أو تلك التي من دون عوارض دون رصد، رغم تعزيز آليات الكشف في العديد من الدول منذ اكتشاف الفيروس نهاية 2019. وتختلف سياسات إجراء الفحوص الكاشفة للفيروس بين بلد وآخر.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.