Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعه بحاكم منطقة تفير. 7 نوفمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، الخميس، إن روسيا لا تخطط لإمداد الدول التي تدعم سقفاً على أسعار النفط الروسي بالطاقة.

وأضاف في تصريحات أوردتها وكالة "تاس" الروسية للأنباء: "من الصعب تقييم تأثير تحديد سقف الأسعار على النفط والغاز على السوق، حتى الآن نستند إلى أننا لن نورد الطاقة والباقي بحاجة للتحليل".

وتابع أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعقد اجتماعاً للمجلس التنسيقي التابع للحكومة، الخميس، حيث سيناقشون على وجه الخصوص احتياجات القوات المسلحة الروسية من توفير الذخيرة.

وقال بيسكوف: "اليوم ستعقد لجنة التنسيق اجتماعاً مع أعضاء المجلس التنسيقي التابع للحكومة"، وأضاف: "حول خطط الغرب لتحديد سقف لأسعار النفط الروسي، يحاولون اتخاذ قرار من أجل اتخاذ قرار".

وتعمل اللجنة منذ أكثر من شهر، إذ سيركز الاجتماع على تحديد احتياجات القوات المسلحة، وتوفير كل ما هو ضروري.

وأشار بيسكوف إلى أن السلطات الأوكرانية "لديها كل الفرص لتسوية الوضع" وإنهاء معاناة الشعب من خلال تلبية متطلبات الجانب الروسي.

"فشل أوروبي"

وفي وقت سابق، توقفت محادثات الاتحاد الأوروبي لتحديد سقف لسعر النفط الروسي، الذي اقترحته مجموعة السبع، بسبب انقسام بين الحكومات حول تفاصيل هذه الخطة، وفق ما نقلت "بلومبرغ" عن أشخاص مطلعين.

وقالت المصادر إن المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، اقترحت مستوى 65 دولاراً للبرميل لسعر النفط الروسي، وهو ما رفضته بولندا ودول البلطيق، باعتباره "سخياً للغاية تجاه موسكو"، ما أدى لتوقف المحادثات.

ولكن العديد من الدول التي لديها سلاسل شحن قوية، بما في ذلك اليونان ومالطا، لا تريد أن يقل المستوى عن 70 دولاراً، وهو الحد الأعلى للنطاق الذي طرحه الاتحاد الأوروبي في وقت سابق، الأربعاء.

ومن المنتظر أن يجتمع الأعضاء الأوروبيون مرة أخرى في وقت مبكر الخميس، لمواصلة مناقشاتهم، إذا استمرت الخلافات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.