Open toolbar
إجراءات فيسبوك لمنع التسريبات الداخلية.. تم تسريبها
العودة العودة

إجراءات فيسبوك لمنع التسريبات الداخلية.. تم تسريبها

تسريب إجراءات فيسبوك التي تهدف لمنع التسريبات الداخلية - Getty Images

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

أقرت شركة فيسبوك عدداً من الإجراءات لمنع تسريب معلومات وبيانات من داخلها، لكن المفارقة أن تلك الجهود تم تسريبها في تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وأوضح التقرير أن فيسبوك قامت بقصر إمكانية الوصول لبعض مجموعات المحادثات الداخلية بين موظفي الشركة على فرق العمل التي لها علاقة مباشرة بالمعلومات السرية.

ويأتي ذلك بعد أن تعرض فيسبوك لموقف صعب، عند إدلاء موظفته السابقة، فرانسيس هوجن، بشهادة أمام الكونجرس الأميركي، مدعومة بمستندات مسربة من داخل الشركة، متعلقة بنتائج أبحاث حول أمور شائكة، مثل تسبُّب إنستجرام في سوء الحالة النفسية للمراهقين وفي بعض الأوقات يصل الأمر للانتحار، وكذلك وجود قائمة للمشاهير المعصومين من الالتزام بمعايير منصاته الاجتماعية.

"بيئة مفتوحة"

واعتاد فيسبوك أن يوفر لموظفيه بيئة عمل مفتوحة، يمكن للجميع خلالها مشاركة مستندات وأسرار ما يقوم به من عمل مع زملائه، وذلك عبر الشبكة الداخلية لتواصل الموظفين Workplace، ولكن بعد أزمة "فرانسيس" يبدو أن فيسبوك يسير نحو تغيير سياسات العمل بداخله، وسيصبح أكثر انغلاقاً على مشاركة أسرار العمل بين الموظفين، الذين لا يعملون على مهام وقطاعات تتعلق بالسلامة والأمن.

وبحسب تقرير "نيويورك تايمز"، فإن فيسبوك أرسل ملاحظة إلى موظفيه يخبرهم بأن النقاشات والمستندات والأبحاث، التي تُجرى داخل القطاعات المتعلقة بالنزاهة على منصات فيسبوك، ستكون سرية وتتم في أجواء إلكترونية منغلقة.

ويُعد تسريب تلك المعلومات مباشرة من داخل فيسبوك انعكاساً واضحاً لحالة الغضب التي أصبحت تستشري بين موظفي الشركة الزرقاء، وكذلك يؤكد قلقهم من عزل الفرق الداخلية عن بعضها البعض، وأن ذلك سيكون مؤشراً على وجود ممارسات غير سليمة من جانب فيسبوك.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.