Open toolbar
جمهوريون يتهمون نائبة الرئيس الأميركي بالتضليل بسبب برنامج أطفال
العودة العودة

جمهوريون يتهمون نائبة الرئيس الأميركي بالتضليل بسبب برنامج أطفال

نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس خلال لقاء طلاب جامعة جورج ماسون في ولاية فرجينيا - 29 سبتمبر 2021 - Twitter/GeorgeMasonU

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

انتقد جمهوريون نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، على خلفية ظهورها الأخير في حلقة خاصة لأحد برامج "يوتيوب" الأصلية الموجهة للأطفال، بعنوان "كن فضولياً مع نائبة الرئيس هاريس".

وتتضمن الحلقة جولة يقوم بها مجموعة من الأطفال في المرصد البحري بالعاصمة واشنطن بمناسبة أسبوع الفضاء العالمي، إلا أن بعض الشخصيات الجمهورية اتهمت هاريس بـ"التضليل" لاستخدام أطفال ممثلين للظهور في البرنامج. 

وفي محاولة للسخرية من هاريس، نشر السيناتور الجمهوري تيد كروز على حسابه في "تويتر" خبراً يوضح خضوع الأطفال المشاركين في البرنامج لاختبارات أداء مسبقة.

وقال: "حتى في عالم السياسة يبدو الأمر مثيراً للسخرية، هذا هو المعنى الحرفي للأخبار المضللة".

بينما علّقت الجمهورية النائبة بمجلس النواب ماري ميلر قائلة: "كان الأمر سيبدو محزناً إن لم يكن قابلاً للتصديق".

وكتب مستخدم آخر مشاركاً مقطع من البرنامج: "شاهدوا كيف يتفاعل هؤلاء الأطفال مع لقاء نائبة الرئيس واكتشافهم أنها رئيسة مجلس الفضاء الوطني وتذكروا أنهم تلقوا أموالاً من الضرائب كي يتصرفوا على هذا النحو، وكامالا كذلك تقدم أداء". 

أما دونالد ترمب الابن فكتب: "فقط عندما تظن أن أكثر إنسان مزيف في التاريخ عاجز عن المزيد من الافتعال، تجد أن ذلك هو الخبر". 

خيار يوتيوب

في مواجهة الانتقادات، قال مسؤول من البيت الأبيض لشبكة "سي إن إن" الأميركية، إن مكتب نائب الرئيس لم يكن ضالعاً في اختيار الأطفال الحضور خلال البرنامج.

وعلى نحو مماثل، أرسل متحدث باسم "يوتيوب" بياناً للشبكة الأميركية، قال فيه إن إدارة "يوتيوب هي التي  اختارت الأطفال المشاركين"، وإن عملية الاختيار "لم تختلف عن اختيار أطفال لبرنامج معدّ من دون سيناريو مسبق في أي شبكة تلفزيونية أو منصة بث".

وأضاف المتحدث: "لقد حاولنا العثور على أطفال بكل السبل، في المنظمات غير الربحية، ومواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك شبكات اختبارات الأداء التقليدية. كنا نبحث عن أطفال مهتمين بالمساهمة على نحو إيجابي في مجتمعاتهم... ونتمنى أن يتحول الانتباه ويعود لتشجيع الأسر على استكشاف الفضاء".

"كن فضولياً" 

استغرقت حلقة الأطفال الخاصة محل الجدل 9 دقائق و36 ثانية فقط، وتستعرض رحلة 5 أطفال لصناعة تليسكوب يدوياً لاستكشاف الفضاء بأنفسهم، بينما يمدهم بالأدوات وطرق التنفيذ رائد الفضاء شين كيمبروه من المحطة الفضائية الدولية عبر محادثات مصورة.

وفي وقت لاحق يلتقي الأطفال كامالا هاريس بوصفها رئيس مجلس الفضاء الوطني، التي تجيب بدورها عن بعض أسئلتهم وتحدثهم عن شغفها بالعلوم.

ترافق هاريس الأطفال إلى المرصد البحري في واشنطن العاصمة، حيث يشاهدون جميعاً سطح القمر باستخدام تليسكوب حقيقي، والحلقة من إنتاج يوتيوب بالتعاون مع شركة Sinking Ship Entertainment الكندية.

يشار إلى أن تترات البرنامج الختامية تذكر أسماء الأطفال الخمسة تحت مُسمى "أبطال"، كما أنها تُضيف اسم الوكالة المسؤولة عن اختبارات الأداء الخاصة بالبرنامج، وهي Larissa Mair Casting & Associates Inc التي يذكر موقعها الإلكتروني أنها تتعاون مع عدد من الشبكات ومنصات المشاهدة مثل "سي بي سي" الكندية و"نتفليكس".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.