Open toolbar

مستشفى ميداني لمرضى كورونا في ساو باولو - البرازيل - 6 مايو 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
ساو باولو -

ارتفع عدد المصابين بكوفيد-19 مجدداً في البرازيل خلال الأيام الأخيرة، ما دفع بالعلماء إلى الإعراب عن خشيتهم من حدوث موجة رابعة من الوباء، والذي جعل هذا البلد ثاني أكثر دول العالم تسجيلاً للوفيات.

وذكرت وزارة الصحة البرازيلية في أحدث إحصاء، تسجيل 41 ألفاً و273 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة. وقبل أسبوعين، تم رصد 10 آلاف و415 إصابة، بعد أن تراوح عدد الاصابات الجديدة في أبريل بين 10 آلاف و20 ألفاً.

ويتحدث علماء الأوبئة بالفعل عن قدوم موجة رابعة مع اقتراب فصل الشتاء. وأودى هذا الوباء بحياة نحو 667 ألف شخص في البرازيل منذ ظهوره في مارس 2020، في أسوء حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة.

"متحورات أوميكرون"

وقالت عالمة الأوبئة في "جامعة إسبيريتو سانتو" إثيل ماسيل: "يعود السبب في هذا الارتفاع إلى التوقف عن وضع الكمامات في الأماكن المغلقة، وقدوم موسم البرد، وظهور متحورات لأوميكرون (...) وضعف اللجوء (من قبل السكان) إلى جرعات اللقاح المعززة".

وبلغ عدد الوفيات اليومية 127 وفاة، الخميس، في هذه الدولة البالغ عدد سكانها 213 مليون نسمة، بحسب الحصيلة الرسمية، ويمثل ارتفاعاً طفيفاً مقارنة بمنتصف مايو.

وأوصت حكومة ولاية ساو باولو التي يبلغ عدد سكانها 46 مليون نسمة، بوضع الكمامات مجدداً في الأماكن المغلقة، في ضوء ارتفاع معدل دخول المستشفيات بنسبة 120% في مايو.

وتلقى ما يقرب من 80 بالمئة من سكان البرازيل اللقاح.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.